' rel='stylesheet' type='text/css'>

90 دقيقة “مشتعلة”..”الكذب” و”الغباء”.. ضربات شخصية متبادلة بين ترامب وبايدن

ميديا نيوز – انطلقت ليل الثلاثاء الأربعاء 29 سبتمبر / أيلول ، 30 سبتمبر / أيلول 2020 أول مناظرة بين الرئيس الأمريكى دونالد ترامب و المرشح الديمقراطي جو بايدن، في كليفلاند في اول لقاء يجمع المرشحين للسباق الانتخابي لعام 2020.

في حين قالت شبكة سي إن إن الامريكية أن المرشحين أجريا  مناظرة افتراضية مع عدد من مستشاريهما الثلاثاء، وذلك تحضيرا للمناظرة التي يسعى كل طرف فيها لوضع الآخر في وضعية الدفاع وإحراجه أمام الناخبين قدر المستطاع.

في حين يستعد ترامب لملاحقة بايدن وتذكيره بعدد من الوظائف التي حصل عليها خارج البالد حين كان والده نائبا للرئيس، والتي سيدعي الرئيس أن بايدن اليافع آنذاك لم يكن يستحقها، حسبما علمت CNN.

بالمقابل، يتحضر المرشح الديمقراطي للعب على وتر ابنة الرئيس وصهره، كونهما مستشارين في البيت الأبيض، وسيدعي أنهما لا يستحقان منصبيهما، ويعمل فريق ترامب على تهيئته للحفاظ على هدوئه عند استفزازه من جانب بايدن.

ومن المتوقع أن تؤثر هذه المناظرة بشكل كبير على آراء الناخبين في الاستحقاق الانتخابي المقبل.

في حين سيكون الحضور الذين سيحضرون المناظرة ، عددهم 70 شخصاً فقط وذلك بسبب فيروس كورونا، في حين تستمر المناظرة 90 دقيقة دون أي فواصل إعلانية.

وتتمحور المناظرة الأولى حول ستة ملفات، حسبما أعلن مدير المناظرة المذيع في شبكة “فوكس نيوز” الأميركية، كريس والاس. وقال المذيع المخضرم إن الملفات التي ستشتمل عليها المناظرة، هي حصيلة أداء المرشحين، ونزاهة الانتخابات، وجائحة كوفيد-19، والمحكمة العليا، والاقتصاد، والقضايا العرقية والعنف.

كان مرشح الرئاسة الأمريكي عن الحزب الديمقراطي، جو بايدن قد كشف عن إقراراته الضريبية وذلك قبل ساعات من المناظرة المرتقبة بينه وبين الرئيس دونالد ترامب.

ويتوقع أن تضغط هذه الخطوة على الرئيس الأمريكي المرشح أيضا عن الحزب الجمهوري لولاية رئاسية ثانية ليقوم بنفس الخطوة.

وبحسب وثيقة ضريبية تم تقديمها في منتصف مايو / أيار الفائت، حصل بايدن، نائب الرئيس السابق، على دخل قارب 750 ألف دولار عام 2019 على أساس أصول التوظيف وحسابات الدخل والتقاعد.

فيما أظهرت الوثائق الضريبية الخاصة بزوجته، جيل، حصولها على ما يقارب 160 ألف دولار خلال العام نفسه.

90 دقيقة “مشتعلة”..

شهدت المناظرة بين المرشحين للرئاسة الأميركية، دونالد ترامب وجو بايدن، الثلاثاء، تلاسنا عنيفا وإهانات شخصية خرجت عن الموضوعات المحددة سلفا، مما دفع مذيعها إلى مقاطعة  الرجلين أكثر من مرة.

ودافع الرئيس الجمهوري عن تحركه السريع لمحاولة ملء مقعد في المحكمة العليا الأميركية في بداية المناظرة، قائلا إن “الانتخابات لها عواقب”، وإن لديها الحق رغم اعتراضات الديمقراطيين.

لكن المرشح الديمقراطي بايدن قال إن مقعد الراحلة روث بادر جينسبرغ، يجب شغله بعد انتخابات الثالث من نوفمبر، عندما يتضح من سيكون الرئيس.

وقال بايدن “يجب أن ننتظر، يجب أن ننتظر ونرى نتيجة هذه الانتخابات”، واعتبر أن تحرك ترامب السريع لشغل المقعد جاء بهدف تعزيز الأغلبية المحافظة في المحكمة.

وتبادل الرجلان الاتهامات الشخصية وسط أجواء محمومة سادها توتر شديد، ومقاطعة الواحد للآخر.

ومنذ الدقائق الأولى للمناظرة بدا التوتر واضحاً، إذ قاطع الرجلان بعضهما البعض بشكل متكرر، مما دفع بنائب الرئيس السابق باراك أوباما إلى مخاطبة ترامب قائلاً له “هلا تصمت يا رجل”!

كما وصف المرشح الديمقراطي الرئيس الساعي للفوز بولاية ثانية بأنه “كذاب” و”مهرج”.

وقال بايدن عن منافسه في استحقاق نوفمبر إنّ “كلّ ما يقوله حتى الآن كذب. أنا لست هنا لأبرهن أكاذيبه. الكلّ يعلم أنه كذاب”.

وأضاف “من الصعب أن يحظى المرء بفرصة لقول كلمة واحدة بوجود هذا المهرج، عفواً هذا الشخص”، على خد تعبيره.

وتابع بايدن هجومه الحاد مخاطبا ترامب: “أنت أسوأ رئيس في تاريخ الولايات المتحدة”.

وفي المقابل اتهم ترامب منافسه الديمقراطي بالافتقار إلى الذكاء، وبأنه دمية في يد “اليسار الراديكالي”.

وقال ترامب من على منصّة المناظرة في كليفلاند بولاية أوهايو مخاطباً نائب الرئيس السابق “أنت لا تمتّ إلى الذكاء بصلة، جو. 74 عاماً ولم تفعل شيئا”.

وتبادل المرشحان هذه الأوصاف على مرأى من عشرات ملايين الأميركيين الذين تابعوا هذه المناظرة من على شاشات تلفزيوناتهم قبل 35 يوماً من الاستحقاق الرئاسي.

ووفقاً للبروتوكول الصحي المتبع بسبب كوفيد-19، استهلت المناظرة من دون أن يتصافح الرجلان عند وصولهما إلى المنصّة، بل توجه كل منهما إلى مكانه.

وسعى بايدن، الذي يتصدّر استطلاعات الرأي، إلى ربط ترامب بشكل مباشر بجائحة كورونا، التي أودت بأرواح أكثر من 200 ألف شخص في الولايات المتحدة، البلد الأكثر تسجيلاً للوفيات الناجمة عن الجائحة في العالم أجمع.

بايدن يتّهم ترامب بأنّه “جرو بوتين”

تّهم المرشّح الديمقراطي إلى الانتخابات الرئاسية جو بايدن الرئيس الجمهوري الساعي للفوز بولاية ثانية دونالد ترامب خلال أول مناظرة تلفزيونية بينهما صباح اليوم بأنّه “جرو” الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال بايدن “أنا واجهت بوتين وجهاً لوجه، وأوضحت له أنّنا لن نقبل أيّاً من هذه الأمور”، متّهماً ترامب بأنّه “جرو بوتين. هو يرفض أن ينبس ببنت شفة عن المكافآت التي وضعت لقتل جنود أمريكيين” في أفغانستان.

ووفقاً لوسائل إعلام أمريكية عديدة فقد دفع عملاء للاستخبارات الروسية أموالاً لمقاتلين “قريبين من طالبان” لقتل جنود أمريكيين.

ترامب لبايدن: “أنت لا تمتّ إلى الذكاء بصلة”

اتّهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منافسه الديمقراطي جو بايدن خلال أول مناظرة تلفزيونية بينهما مساء الثلاثاء بالافتقار إلى الذكاء.

وقال ترامب من على منصّة المناظرة في كليفلاند بولاية أوهايو مخاطباً نائب الرئيس السابق “أنت لا تمتّ إلى الذكاء بصلة، جو. 47 عاماً ولم تفعل شيئا”.

“الكذب” و”الغباء”.. ضربات شخصية متبادلة بين ترامب وبايدن

وصف المرشّح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية جو بايدن الرئيس الجمهوري الساعي للفوز بولاية ثانية دونالد ترامب خلال أول مناظرة تلفزيونية بينهما مساء الثلاثاء بأنّه “كذّاب”، وبلغ به الأمر حدّ مخاطبته قائلاً “هلا تخرس يا رجل”، فيما رد ترامب الصاع صاعين بعد قليل.

وقال بايدن عن منافسه في استحقاق الثالث من نوفمبر إنّ “كلّ ما يقوله حتى الآن كذب. أنا لست هنا لأبرهن أكاذيبه. الكلّ يعلم أنّه كذّاب”.

وأضاف “هلّا تخرس يا رجل”.

لكن ترامب لم يصمت في هجوم إساءات المرشح الديمقراطي، وإنما وجه له هجوما مضادا معتبرا أن نائب الرئيس السابق “لا يمت إلى الذكاء بصلة”.

وانطلقت المناظرة باشتباك لفظي من الدقائق الأولى حيث اختلف المرشحان بحدة بشأن قضايا تعيين ترامب لقاضية بالمحكمة العليا قبيل الانتخابات، وبشأن برنامج الرعاية الصحية “أوباما كير”، ومواجهة إدارة ترامب لأزمة كورونا.

ولم يتصافح ترامب وبايدن، ولم يضع أي منهما الكمامة في بداية المناظرة الأولى بينهما يوم الثلاثاء، مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي أثناء جائحة فيروس كورونا.

ودخل المرشحان إلى المنصة في نفس الوقت، وابتسما، بينما أوضح المذيع كريس والاس، المسؤول عن إدارة المناظرة من قناة فوكس نيوز، أنهما لن يتصافحا.

وقال بايدن “كيف حالك يا رجل؟” ومد ذراعيه نحو ترامب.

وتستغرق المناظرة 90 دقيقة بحضور جمهور محدود ملتزم بقواعد التباعد الاجتماعي بسبب الوباء.

وهذه هي المناظرة الأولى من ثلاث مناظرات من المقرر إجراؤها.

وقال منظمون إن الحضور حوالي 80 شخصا، بمن فيهم أفراد عائلتي المرشحين وضيوفهما وموظفو الحملتين والمضيفون ومسؤولو الصحة والأمن والصحفيون.

وكان من بين ضيوف ترامب السيدة الأولى ميلانيا ترامب ونجليه إريك ودونالد جونيور وابنتيه إيفانكا وتيفاني، وأنصار مثل عضو مجلس النواب جيم جوردان وكبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز.

وجلست جيل زوجة بايدن في الجزء المخصص له.

ومع إدلاء أكثر من مليون أميركي بأصواتهم في وقت مبكر بالفعل ونفاد الوقت أمام تغيير الآراء أو التأثير على شريحة صغيرة من الناخبين الذين لم يحسموا أمرهم، فإن المناظرة بين المرشحين للبيت الأبيض تمثل أهمية كبيرة قبل خمسة أسابيع من انتخابات الثالث من نوفمبر.

مناظرة ترامب وبايدن.. “اشتباك” من الدقيقة الأولى

“الدقيقتان” و”كشف الكذب”.. قواعد أول مناظرة بين ترامب وبايدن

شهدت المناظرة بين الرئيس دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي تلاسنا سريعا بعد دقائق من انطلاقها على خلفية النقاش بشأن مشروع الرعاية الصحية للأمريكيين.

وبدأت المناظرة بسؤال عن تعيين ترامب لقاضية المحكمة العليا قبيل الانتخابات، حيث اختلف المرشحان على قرار الرئيس الأميركي، لكن جو بايدن تطرق إلى برنامج الرعاية الصحية “أوباما كير”، وهو ما دفع ترامب إلى مقاطعته.

وحين بدأ بايدن بالرد مدافعا عن برنامج سلفة الرئيس الديمقراطي باراك أوباما، وجه ترامب “ضربته الأولى” مشيرا إلى أن المعسكر الديمقراطي، وربما الرئيس السابق، يسيطر على بايدن.

وسرعان ما قاطع المرشحان بعضهما البعض، ليتدخل مذيع المناظرة مشيرا إلى أنه من يدير الحوار.

وبدأ الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومنافسه جو بايدن مساء الثلاثاء في كليفلاند بولاية أوهايو أول مناظرة تلفزيونية بينهما، في حدث يتطلّع إليه عشرات ملايين الأميركيين، قبل 35 يوماً من الاستحقاق الرئاسي.

ووفقاً للبروتوكول الصحي المتّبع بسبب كوفيد-19، لم يتصافح الرجلان عند وصولهما إلى منصة المناظرة، بل توجه كل منهما إلى مكانه.

وهذه المناظرة الأولى من 3 مناظرات من المقرر إجراؤها.

وقال منظمون إن الحضور حوالي 80 شخصا، بمن فيهم أفراد عائلتي المرشحين وضيوفهما وموظفو الحملتين والمضيفون ومسؤولو الصحة والأمن والصحفيون.

وكان من بين ضيوف ترامب السيدة الأولى ميلانيا ترامب ونجليه إريك ودونالد جونيور، وابنتيه إيفانكا وتيفاني، وأنصار مثل عضو مجلس النواب جيم جوردان وكبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز.

وجلست جيل زوجة بايدن في الجزء المخصص له.

ومع إدلاء أكثر من مليون أميركي بأصواتهم في وقت مبكر بالفعل ونفاد الوقت أمام تغيير الآراء أو التأثير على شريحة صغيرة من الناخبين الذين لم يحسموا أمرهم، فإن المناظرة بين المرشحين للبيت الأبيض تمثل أهمية كبيرة قبل 5 أسابيع من انتخابات الثالث من نوفمبر.

 

شاهد أيضاً

رغد صدام حسين تعلق على أنباء لقاء جمعها بـ محمد بن سلمان

صوت العرب – علقت رغد صدام حسين، ابنة الرئيس العراقي الراحل، على معلومات أشارت إلى …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: