' rel='stylesheet' type='text/css'>

300 يهودي إسرائيلي على وثيقة تطالب بـ”وقف الفصل العنصري” وبتدخل المجتمع الدولي؛ للدفاع عن الفلسطينيين في غزة والأراضي المحتلة.

300 يهودي إسرائيلي على وثيقة تطالب بـ”وقف الفصل العنصري” وبتدخل المجتمع الدولي؛ للدفاع عن الفلسطينيين في غزة والأراضي المحتلة.

صوت العرب:

وقَّع نحو 300 يهودي إسرائيلي على وثيقة إلكترونية تطالب حكومة تل أبيب بـ”وقف الفصل العنصري” وبتدخل المجتمع الدولي؛ للدفاع عن الفلسطينيين في غزة والأراضي المحتلة، وذلك في الوقت الذي يواصل فيه جيش الاحتلال عملياته العدوانية على غزة، وفي مختلف المدن المحتلة ضد الفلسطينيين.

وحتى الأربعاء 19 مايو/أيار 2021، بلغ عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة والذي انطلق 10 مايو/أيار الجاري، 227 شهيداً، بينهم 64 طفلاً و38 سيدة، بجانب أكثر من 1620 جريحاً، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية بالقطاع، فيما استشهد 28 فلسطينياً، بينهم 4 أطفال، وأصيب قرابة 7 آلاف في الضفة المحتلة خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي.

معارضة سياسات نتنياهو

الوثيقة التي تحمل عنوان “اليهود الإسرائيليون يطالبون بوقف الفصل العنصري الإسرائيلي”، تقول إنها رسالة مفتوحة إلى المجتمع الدولي، ووصل عدد الموقعين عليها، حتى مساء الأربعاء، نحو 300 شخص.

جاء في الوثيقة أيضاً: “نحن، الإسرائيليين اليهود، نعارض أعمال الحكومة الإسرائيلية ونعلن التزامنا بالعمل ضدها. نحن نرفض قبول نظام التفوق اليهودي وندعو المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري للدفاع عن الفلسطينيين في غزة والضفة الغربية والقدس والجليل والنقب واللد ويافا والرملة وحيفا وفي عموم فلسطين التاريخية”.

كما أضافت الوثيقة أنه “في الأسابيع الأخيرة، صعَّدت الحكومة الإسرائيلية محاولاتها للاستيلاء على منازل الفلسطينيين بالقدس الشرقية (خاصة في حي الشيخ جراح)، وإيواء المستوطنين اليهود فيها بهدف استكمال تهويد المدينة الذي بدأ عام 1967”.

اعتداءات على المقدسيين ومجزرة في غزة

تقول الوثيقة أيضاً، إنه “خلال شهر رمضان، كثفت القوات الإسرائيلية هجومها العنيف على المسجد الأقصى، بينما أعطت المستوطنين الضوء الأخضر للاعتداء على الفلسطينيين وإيذائهم جسدياً في الضفة الغربية والقدس وجميع أنحاء أراضي 48”.

كما تضيف: “وبينما نحن نكتب هذا البيان، ترتكب إسرائيل مجزرة أخرى في غزة، ورفضت العديد من دعوات الوسطاء للتفاوض على اتفاق لوقف إطلاق النار مع حماس، وواصلت قصف الأحياء في غزة. ويستمر الحصار اللاإنساني على ما يقرب من مليوني شخص”.

الموقعون اليهود وجهوا دعوات إلى “المجتمع الدولي من أجل التدخل الفوري لوقف الاعتداءات الإسرائيلية الحالية، ولتبني مطالب حركة مقاطعة إسرائيل”.

كما دعوا إلى “سحب الاستثمارات من إسرائيل وفرض العقوبات المعروفة دولياً بـ(BDS) عليها، والعمل على تحقيق حق العودة للفلسطينيين وتحقيق العدالة التاريخية؛ للوصول إلى حل عادل وديمقراطي للجميع، يقوم على إنهاء استعمار المنطقة”.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: