' rel='stylesheet' type='text/css'>

الساحة الرئيسية”سيدة المكان”… شكل جديد وتنظيم  جميل وادارة واعيه.

الساحة الرئيسية”سيدة المكان”… شكل جديد وتنظيم  جميل وادارة واعيه.

الفنان رياض عمران: الوان من الغناء الطربي.

فرقة المغير/ راحوب: تقديم لوحات فيها افراح العرس الاردني .

رسمي محاسنة:صوت العرب – جرش.

شكل جديد للساحة الرئيسية في هذه الدورة، حيث التنظيم، والمقاعد المريحة للجمهور، والحواجز التي تمنع ازعاجهم، والتقنيات المجهزة بسوية عالية، والادارة التي تظبط مواعيد واوقات الفرق والمطربين، وبالتالي فان الساحة الرئيسية هذا العام، تحت ادارة الفنان “نايف الزايد” قد اخذت شكلا جميلا، واستقطبت عددا كبيرا من الجمهور،الذي يبقة متابعا للفعاليات المختلفة التي يغلب عليها الطابع التراثي لفرق اردنية وعربية وعالمية، الى جانب اللون الطربي الذي يقدمه الفنانون.

الساحة الرئيسية تستحق هذا الاهتمام، لكن تبقى ملاحظة غياب الاعلام، وخاصة التلفزيوني الذي يمكن ان يحصل على ارشيف مدهش من الفعاليات المختلفة التي تقدمها الساحة، بهذا الجمال وهذا الانظباط.

الفنان رياض عمران.

الفنان المخضرم “رياض عمران”ن من الفنانين الاردنيين الذين في رصيدهم العديد من الاغاني الخاصة به،مثل” كل اللي حبوا، ووياميت هلا،و بحار، وموج البحر، وصدفة ، وغيرها.

الفنان رياض عمران قدم اغاني معروفة، حيث بدأ باغنية “ياسهل حوران”، واغنية”الليل ياليلى”، وختم باغنية”عندك بحرية”.

وفي سؤال عن سبب عدم تقديمه لاغانيه الخاصة في المهرجان  قال” ان السبب يبدأ من البروفات، حيث تفضل الفرقة الموسيقية ان تعزف “النوتات” المعروفة لديها، ولايحبذون ان يبذلوا الجهد لعزف”النوتات” الخاصة باغانينا، وبالتالي للاسف نخرج على المسرح مثل الهواة، رغم ان لدينا اغانينا الخاصة”.

وحول مشاركته في المهرجان يقول” لي مشاركات سابقة في هذا المهرجان العريق، وهو اطلالة للفنان الاردني على الجمهور، ودائما يعطي مهرجان جرش الفرصة للفنان الاردني، ويفرد له مساحة مهمة في برنامجه الفني”.

وقام مدير الساحة الرئيسية الفنان نايف الزايد بتكريمه وتقديم درع المهرجان له

فرقة المغير: راحوب للتراث الشعبي.

على الساحة الرئيسة قدمت فرقة راحوب لوحات من العرس الاردني، حيث “الحناء” على انغام “سبل عيونه” وكذلك”الصمدة” ثم العبير عن الفرح منىخلال الدبكة بمرافقة المجوز، ثم زفة العريس.

الفرقة تقدم لوحاتها بشكل احترافي، واعتناء بكل مكونات التراث من ازياء وحركة وايقاع،واكسسوارات مرافقة.

فرقة المغير/ راحوب تاسست عام 1994، بهدف احياء التراث الاردني، واعادة تقديم اللوحات الاردنية بشكل معاصر مع المحافظة على الروح الاصيلة لها.

ومن برامجها الرئيسية “العرس الاردني” و” مواسم الحصاد” وغيرها، ولها مشاركات محلية وعربية ودولية.

وقام مدير الساحة الرئيسية الفنان “نايف الزايد” بتقديم درع المهرجان للفرقة تكريما لها، وتقديرا لمشاركتها في المهرجان.

إقرأ ايضاً

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: