' rel='stylesheet' type='text/css'>

14 دولة في الاتحاد الأوروبي اقترحت تشكيل قوة عسكرية.. مدعومة بسفن وطائرات وتتدخل في الأزمات الدولية.

14 دولة في الاتحاد الأوروبي اقترحت تشكيل قوة عسكرية.. مدعومة بسفن وطائرات وتتدخل في الأزمات الدولية.

صوت العرب:

قال مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي، الأربعاء 5 مايو/أيار 2021، إن 14 دولة بالاتحاد، منها ألمانيا وفرنسا، اقترحت تشكيل قوة عسكرية للتدخل السريع تكون قادرة على التدخل مبكراً في الأزمات الدولية، وذلك بعد عقدين من محاولة سابقة.

وكالة رويترز نقلت عن المسؤول تأكيده أن دول الاتحاد ترغب في تشكيل قوة مؤلفة من 5000 جندي، من الممكن أن تكون مدعومة بسفن وطائرات، لتقديم المساعدة للحكومات الأجنبية الديمقراطية التي تحتاج المساعدة العاجلة.

بحسب الوكالة، فإن وزراء دفاع الاتحاد الأوروبي سيبحثون الفكرة غداً الخميس، في اجتماع اعتيادي يرأسه مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد جوزيب بوريل، الذي انتقد التكتل؛ لإحجامه عن التدخل بشكل أكبر في الخارج، لا سيما بدول مثل ليبيا.

والدول الـ14 هي: النمسا وبلجيكا وقبرص والتشيك وألمانيا واليونان وفرنسا وأيرلندا وإيطاليا ولوكسمبورغ وهولندا والبرتغال وسلوفينيا وإسبانيا.

وبفضل قوته الاقتصادية، كان الاتحاد قادراً على تعزيز “قوة ناعمة” لبسط نفوذه من خلال التجارة والمساعدات، إلى جانب مهمات عسكرية محدودة في مختلف أنحاء العالم.

أمريكا سحبت قواتها من أوروبا 

وكان الاتحاد يعتمد في العمل العسكري بشكل تقليدي على حلف شمال الأطلسي الذي تقوده الولايات المتحدة.

إلا أن رؤساء الولايات المتحدة المتعاقبين، خاصةً دونالد ترامب، طالبوا الاتحاد ببذل مزيد من الجهد من أجل أمنه، خاصةً تأمين حدوده، حتى وإن كان حلف شمال الأطلسي لا يزال ملتزماً بالدفاع عن أوروبا.

وفي يونيو/حزيران 2020، قرر الرئيس الأسبق دونالد ترامب سحب 9500 جندي من ألمانيا، في خطوة أثارت مخاوف بأوروبا بشأن التزامات الولايات المتحدة.

وقبل قرار الانسحاب، ضمت القواعد الأمريكية في ألمانيا قرابة 34 ألفاً و500 جندي مع أسرهم، موزعين على 21 قاعدة. ويمكن أن يصل العدد إلى 52 ألفاً أثناء تناوب الفرق أو المناورات.

كما يدعم نحو 17 ألف موظف مدني أمريكيٍّ القوات الأمريكية في ألمانيا. ومن المعتقد أن للولايات المتحدة أيضاً رؤوساً حربية نووية هناك.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: