' rel='stylesheet' type='text/css'>

“يوتيوب” يحذف مليون مقطع فيديو تحمل معلومات مضللة خطيرة عن كورونا.

“يوتيوب” يحذف مليون مقطع فيديو تحمل معلومات مضللة خطيرة عن كورونا.

صوت العرب:

أزال “يوتيوب” مليون فيديو تحمل معلومات مضللة خطيرة عن كورونا منذ فبراير 2020، حيث يدعي معظمها أن الوباء مجرد خدعة علاوة على الترويج لعلاجات خاطئة.

وجاءت هذه الخطوة إثر اتهام شبكات التواصل الاجتماعي بالمساهمة في انتشار أفكار مضللة حول كوفيد 19 واللقاحات.

ورغم ذلك سهلت المنصة انتشار قدر كبير من الأكاذيب حول الجائحة، آخرها في شهر مايو الماضي حين نشر مقطع مثير للجدل ضد التلقيح بعنوان “Plandemic” شوهد أكثر من 7 ملايين مرة قبل إزالته.

قال نيل موهان كبير مسؤولي رئيس الإنتاج في “يوتيوب” في بيان يوم الأربعاء: “نزيل ما يقرب من 10 ملايين مقطع فيديو ينتهك قواعدنا كل 3 أشهر ومعظمها لا يصل حتى إلى عشرة مشاهدات”.

وبينما يرى نيل ماهون أن المنصة تتعامل بحزم مع الأكاذيب مقللا من نسبة المحتوى السيئ مقارنة بمحتوى المنصة بشكل عام، يقول في الوقت ذاته: “انتقلت المعلومات المضللة المنشورة بالمنصة من العالم الإفتراضي إلى الواقعي!”.

وقدم يوتيوب تفاصيل عن استراتيجيته على غرار تلك التي طرحها “فيسبوك” و”تويتر” وهما شبكتان في مرمى السلطات بانتظام بشأن هذه الموضوعات.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: