' rel='stylesheet' type='text/css'>

يحدث فقط في فلسطين: أطفال ينتصرون على الظلام و يستكملون تعليمهم في المعتقل

صوت العرب – أحمد العربي – الخليل

تضج السجون الصهيونية بقصص صمود ونجاح للعديد من الشبان الصغار الذين لم تحل حياة الاعتقال والظلام دون مواصلتهم اسطورة المجد والكفاح.واحد هؤلاء شاب يافع في مقتبل العمر يدعى رائد شرباتي اعتقلته قوات الاحتلال في شهر يونيو/حزيران الماضي عشية استعداده للتقدم لمبحث اللغة الانجليزية في امتحان الثانوية العامة.لكن ذلك لم يحل دون إصراره على مواصلة الكفاح من أجل الحياة وانتزاع حقه بالتعليم.وهو الحق الذي كفلته المواثيق الدولية الخاصة بحقوق الإنسان.

ويقول مفيد شرباتي والد رائد –وهو من سكان مدينة الخليل-أن ظروف السجن لم تحل بين ولده واستكمال مشوار العلم وكم يسرني إصراره وعزيمته على النجاح والتحدي بنجاحه بامتحان الثانوية العامة(إنجاز)داخل باستيلات الاحتلال وارجو ان يفك الله أسره ليخرج إلى النور ويخدم شعبه وأسرته”

وأضاف في حديث خاص أن ابنه اعتقل دون توجيه أي تهمة وأن بيته تعرض لمداهمة من قوات الاحتلال فجر الرابع من شهر حزيران/يونيو الماضي و اقتادت ابنه رائد (18)عاما الى سجن عوفر واجلت محاكمته ثلاث مرّات”
ومن المفارقات ان عملية الاعتقال تمت يوم ميلاد رائد بحيث احتفلت اسرته به وهو غائب في السجن وهي الان تحتفل بانجازه وما زال في السجن دون محاكمة!!

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: