' rel='stylesheet' type='text/css'>

وليد جنبلاط: ضرورة العودة إلى “منطق التسوية” لحل أزمة عدم تشكيل الحكومة الجديدة.

وليد جنبلاط: ضرورة العودة إلى “منطق التسوية” لحل أزمة عدم تشكيل الحكومة الجديدة.

صوت العرب:

أكد الزعيم السياسي الدرزي اللبناني وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، ضرورة العودة إلى “منطق التسوية” لحل أزمة عدم تشكيل الحكومة الجديدة، ووضع آلية للخروج من التشنج السياسي القائم، وذلك بعدما تفاقمت المشاكل ووصل لبنان إلى حالة من الجمود المطلق وسط انهيار اقتصادي وأصبح الجوع يدق أبواب كل الناس.

وقال جنبلاط، في تصريح من قصر بعبدا الجمهوري عقب لقاء عقده مع الرئيس اللبناني ميشال عون، إن “الأرقام لم تعد مهمة لأن مشاكل البلاد فوق بعض الأرقام التي يتمسك البعض بها من هناك أو هناك”.. في إشارة إلى الخلاف بين رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء المكلف سعد الحريري على عدد وزراء الحكومة، ما بين رغبة “الحريري” في حكومة مصغرة من 18 وزيرا، وتمسك “عون” بتوسيع الحكومة إلى 20 وزيرا على الأقل.

وأضاف: “لبيت دعوة الرئيس عون بالحضور، لأن اليوم على كل فرد منا أن يتجاوز كل الماضي والحساسيات، كون البلاد لا تتحمل المزيد من التباعد. وفي السياسة اللبنانية، وحتى في السياسة الدولية، أهم نقطة هي التسوية. ما من أحد يلغي الآخر أيا كانت الظروف”.

وتابع: “لا أحد ينتظر أي شيء من أي دولة، نحن ننتظر ما تبقى من المبادرة الفرنسية المطروحة لإنقاذ لبنان، أما الآخرون (الدول) فلا نستطيع أن نطلب منهم المزيد من الاهتمام إذا كنا نحن على هذا الحال، وفي ضوء أن التوترات الدولية على أوجها”.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: