' rel='stylesheet' type='text/css'>

وفد عراقي رفيع المستوى برئاسة مستشار الأمن الوطني في زيارة ل”رام الله”.

وفد عراقي رفيع المستوى برئاسة مستشار الأمن الوطني في زيارة ل”رام الله”.

صوت العرب:

توجّه وفد عراقي رفيع المستوى، برئاسة مستشار الأمن الوطني، قاسم الأعرجي، صباح اليوم الأحد، إلى رام الله للقاء الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، وفقًا لما ذكرت وكالة الأنباء العراقية الرسمية.

وأكدت مصادر لصحيفة “العربي الجديد”، أن الزيارة تضامنية ولتعضيد الجهود المصرية والأردنية الحالية في هذا الإطار.

وجاء في البيان عن وكالة الأنباء أن “الأعرجي سيلتقي خلال الزيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس”، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وفي المقابل، أبلغ مسؤول أمني عراقي “العربي الجديد”، أن وفدا أمنيا محدود العدد يرافق الأعرجي من بغداد، وستكون محطته الأولى الأردن قبل الانتقال إلى مدينة رام الله للقاء عباس، مضيفا أن الزيارة العراقية الأولى من نوعها ستكون لـ”الإعلان عن التضامن والدعم للشعب الفلسطيني ومحاولة تعضيد الجهود المصرية والأردنية”.

وأوضح المسؤول ذاته، الذي اشترط عدم ذكر اسمه، أن “الأعرجي يحمل تصورا عن مشروع حراك دولي ضد الممارسات الصهيونية وعمليات الاستيطان والتهجير وتوثيق جرائم الحرب التي نفذها الاحتلال في غزة بالأيام الأخيرة من العدوان”.

ومن المقرر أن يصل اليوم إلى بغداد، وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، بحسب ما أعلن عنه في وقت سابق المتحدث باسم الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، الذي أوضح في بيان مقتضب أن الوزير الفلسطيني سيلتقي الرئاسات العراقية الثلاث، فضلا عن وزير الخارجية فؤاد حسين.

وقال بيان للخارجية العراقية نقلته وكالة الأنباء العراقية في وقت سابق إن “وزير الخارجيّة فؤاد حسين أجرى اتصالًا بنظيره المصري، سامح شكري، وأشاد بمساعي جمهورية مصر العربيّة للتوصُّل لوقف إطلاق النار ضد دولة فلسطين”.

وأضاف أن “الجانبين بحثا خلال اتصالهما العلاقات الثنائية وأهميّة الدفع بها لأمدية أرحب، وتعزيز العمل ضمن آليةِ التنسيق الثلاثي بين العراق ومصر والأردن”.

إقرأ ايضاً

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: