' rel='stylesheet' type='text/css'>

وصيته “عدم استغلاله بعمل دعائي” والجيش يصر.. كواليس الأزمة بين أسرة “المنسي” وشركة المخابرات المصرية

صوت العرب – من جديد يعود اسم “أحمد المنسي” للظهور، هذه المرة مقترناً بأزمة حادة بين أسرة العقيد الشاب الذي قُتل في سيناء أثناء هجوم عسكري من مسلحين في عام 2017 وبين جهة الإنتاج التي جسَّدت قصة حياته في مسلسل “الاختيار”.

أسرة المنسي  ترفض ما سمته استغلال اسمه في عمل دعائي -وفقاً لوصيته- بينما ترى جهة الإنتاج التي تتبع القوات المسلحة أن المنسي ابن الجيش وهو الجهة الوحيدة التي من حقها أن تروي روايته، لكن الأزمة تصاعدت حتى وصلت أروقة المحاكم المصرية.

أحمد صابر المنسي من مواليد عام 1978  وتخرج في الكلية الحربية في عام 1999 وعُين ملازماً أول بقوات المشاة، ثم التحق بقوات الصاعقة المصرية، التي ترقى فيها حتى وصل إلى رتبة عقيد وعُين قائداً للكتيبة 103 صاعقة في أكتوبر/تشرين الأول 2016.

كانت بداية ظهور اسم المنسي في يناير/كانون الثاني 2017 حين أصيب في كتفه أثناء الهجوم على قسم شرطة العريش.

وفي السابع من يوليو/تموز 2017  لقي حتفه هو وعشرة جنود آخرين عقب الهجوم الانتحاري الذي وقع على كتيبته فى مدينة رفح على يد مسلحي  ولاية سيناء التابعين لتنظيم  الدولة الإسلامية (داعش)، ليتحول المنسي إلى أسطورة وأيقونة عقب انتشار تسجيل صوتي منسوب له قبل مصرعه بدقائق يستنجد فيه بقيادته، معلناً أنه لا يزال على قيد الحياة هو أربعة جنود من رجاله، مؤكداً أنهم لن يستسلموا أو يغادروا أماكنهم تاركين المصابين وجثث زملائهم، واختتم حديثه قائلاً: “يا نموت زيهم يا نجيب حقهم”.

أزمة مسلسل الاختيار

تبدأ الأزمة حين فوجئت عائلة أحمد المنسي بخبر يتحدث عن عزم  شركة سينرجي (إحدى شركات مجموعة إعلام المصريين المملوكة للمخابرات العامة) إنتاج مسلسل عن الشهيد أحمد المنسي بعنوان “الاختيار”، ليكون التعاون الرابع بين المؤلف باهر دويدار والمخرج بيتر ميمي والممثل أمير كرارة  بعد أن قدموا معاً الأجزاء الثلاثة من مسلسل “كلبش” الذي يتحدث عن بطولات ضباط الشرطة.

أثار الخبر حفيظة أسرة المنسي  خصوصاً أن وصيته عقب إصابته في الهجوم على قسم العريش هو عدم الزج باسمه أو استخدامه بشكل دعائي حال نال الشهاده في يوم ما، والتي كان يتوقعها شأنه شأن أغلب الضباط العاملين في سيناء.

لاحقاً وجدت أسرة المنسي فريق العمل يصور في مقهى قريب من منزلهم بمنطقة العاشر من رمضان دون استئذانهم أو الرجوع إليهم أو حتى إطلاعهم على السيناريو.

تحركت أسرة المنسي لإيقاف العمل متقدمة ببلاغ للنائب العام رقمه ٥٣٤٢٦ وبتاريخ 11 ديسمبر/كانون الأول 2019، لمنع استخدام اسم المنسي دون الرجوع إليهم، ثم قامت الأسرة برفع دعوى قضائية  بمحكمة الأمور المستعجلة بعابدين لوقف المسلسل، لكن المحكمة أشارت لعدم الاختصاص، وتحولت القضية للقضاء العادي، وهو ما يعني أن الأمر لن يبت فيه قبل سنتين على الأقل.

بُطء في الإجراءات 

يقول “محمد”، شقيق أحمد المنسي: “ما زلنا مستمرين في الدعوى القضائية المقامة ضد القائمين على هذا العمل، على الرغم من كل التحديات التي تواجهها أسرتنا من تباطؤ الإجراءات والقرارات”.

ويستطرد: “المحامي الخاص بشركة الإنتاج المحترم شكك في عدم وجود صلة بين شقيقي “أحمد” وبيننا، وأشارت مذكرة دفاعه إلى أن على المحكمة أن تتأكد من أن أحمد صابر محمد علي المنسي هو نفسه البطل أحمد المنسي الذي ضحى بحياته من أجل هذا الوطن!

يوضح محمد  أن المحامي الخاص بشركة الإنتاج يطلب من محامي والدتهم أن يعذره (لأنهم طلبوا منه أن يقول هذا)، في إشارة إلى شركة الإنتاج، مؤكداً أن الشركة مازالت عند وعدها، ومستعدين لدفع أي مبالغ للأسرة للتنازل عن القضية.

الأسرة لا تريد التعويض المادي 

من جانبه، قال جمال عطوة، محامي الأسرة  لـ “عربي بوست”: الأمر لا يتعلق مطلقاً بأي مطالب مالية للأسرة، وسبب رفضنا المسلسل هو احترام وصية الشهيد أحمد الذي طلب فيها عدم استخدام اسمه إعلامياً حال نال الشهادة، فضلاً عن أن الشركة المنتجة لم تحصل على موافقتنا، ولم تسعَ حتى لجمع معلومات دقيقة عن أحمد، رحمه الله.

من جانبه، كشف أحد أصدقاء المنسي (رفض الكشف عن اسمه) أن هناك خلافاً داخلياً بين أسرة المنسي وأرملته “ منار سليم،” التي تعاقدت مع شركة سينرجي للإنتاج ومنحتهم موافقتها على العمل نظير تلقيها مبلغاً مالياً.

وكانت سليم قد أشارت في كلمتها بالندوة التثقيفية الـ26 للقوات المسلحة أن أجدر من يتحدث عن زوجها هي المؤسسة العسكرية التي ينتمي إليها.

وبعيداً عن كون أرملته تلقت أموالاً من الشركة المنتجة، أو وافقت على العمل بدافع ولائها للمؤسسة العسكرية، فالبادي حتى الآن أن المسلسل سيذاع لآخر حلقة وأن الأسرة سوف تستمر في مسارها القانوني حياله.

السيسي والمسلسلات والمنسي

من جانب آخر أبدى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اهتماماً بالمسلسلات في الفترة الأخيرة، إذ لم تتوقف فقط متابعته عند المواقع الصحفية والمحطات الفضائية التي امتلكت الأجهزة السيادية أغلبها في عهده، بل تجاوز ذلك ليصل إلى محتوى مسلسلات رمضان الذي تحدث عنها صراحة  أثناء لقائه مع رجال القوات المسلحة في مسرح الجلاء العام الماضي،  مثنياً على محتوى مسلسلات رمضان 2019، ومشيراً إلى دور الدولة في نشر الوعي الإيجابي والأفكار السليمة عبر الدراما الهادفة، على حد تعبيره.

وفي الندوة  التثقيفية الـ29 للقوات المسلحة عقد السيسي مقارنة صريحة بين العقيد “أحمد المنسي” والعقيد “هشام عشماوي” متحدثاً عن الفرق بينهما في اختيار المسار، أحدهما اختار الطريق القويم، والآخر ضل طريقه، والمفارقة أن هذا الموضوع تحديداً هو موضوع مسلسل “الاختيار”.

عربي بوست

شاهد أيضاً

إقامة الدورة الـ27 من “المسرح التجريبى” أون لاين سبتمبر ‏المقبل.

صوت العرب : القاهرة.  في ظل إجراءات احترازية تطوق معظم دول العالم، أعلنت إدارة مهرجان …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: