' rel='stylesheet' type='text/css'>

وصفه بالـ”خطوة مهمة” لإحياء العلاقات .. ميقاتي يجري اتصالاً مشتركاً مع ولي العهد السعودي وماكرون..

وصفه بالـ”خطوة مهمة” لإحياء العلاقات .. ميقاتي يجري اتصالاً مشتركاً مع ولي العهد السعودي وماكرون..

بيروت – الرياض – صوت العرب – الأناضول – ذكرت رئاسة مجلس الوزراء اللبناني، السبت 4 ديسمبر/كانون الأول 2021، أن رئيس الوزراء نجيب ميقاتي، قال إن الاتصال الذي جرى بينه وبين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، “خطوة مهمة” نحو إحياء العلاقات من جديد مع السعودية.

أضافت رئاسة الوزراء، في بيان نشرته على حسابها بموقع فيسبوك، أن ميقاتي أكد التزام حكومته بالإصلاح.

سفر ميقاتي للسعودية

يأتي ذلك في الوقت الذي كشف فيه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، السبت، أنه “لا توجد دعوة” حتى الآن لرئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، من أجل زيارة السعودية.

جاء ذلك في حديث لماكرون، الذي يزور السعودية حالياً ضمن جولة خليجية شملت الإمارات وقطر، لموقع “النهار العربي” التابع لصحيفة “النهار” اللبنانية (خاصة).

أضاف ماكرون أن “أمرين أخذتهما السعودية بإيجابية حيال الملف اللبناني هما: استقالة وزير الإعلام (جورج قرداحي)، وتصريحات قوية لميقاتي حول السعودية”.

وحول إمكانية توجيه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، دعوة إلى ميقاتي لزيارة الرياض، ردَّ ماكرون: “لا، وسأتصل بالرئيس اللبناني ميشال عون؛ لوضعه في أجواء اللقاء”.

كان الرئيس الفرنسي أعلن في وقت سابق، عن “مبادرة” لمعالجة الأزمة بين الرياض وبيروت، دون أن يوضح تفاصيلها. جاء ذلك بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب)، عن ماكرون الذي يزور السعودية ضمن جولة خليجية.

مبادرة فرنسية لحلحلة الأزمة 

إذ أفاد المصدر ذاته، في نبأ عاجل، بأن “ماكرون يعلن عن مبادرة فرنسية سعودية لمعالجة الأزمة بين الرياض وبيروت”، دون تفاصيل أكثر.

في وقت سابق من السبت، وصل ماكرون إلى السعودية بعد زيارته لدولتي قطر والإمارات؛ لبحث عدة قضايا، أبرزها مكافحة الإرهاب، وأزمة لبنان، والانتخابات الليبية، والملف النووي الإيراني.

في سياق غير بعيد، بحث ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مع ماكرون، خلال لقائهما في “قصر السلام” بمدينة جدة (غربي المملكة)، آفاق التعاون الثنائي ومستجدات الأوضاع في الشرق الأوسط، والجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار والسلم الدوليين، وفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

كما تطرقت المباحثات، وفق الوكالة السعودية، إلى “بحث آفاق التعاون والشراكة الثنائية وفرص تطويرها وفق رؤية المملكة 2030، وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، صرح كذلك يوم الجمعة، بأن بلاده على استعداد لإزالة أي شوائب في العلاقات مع دول الخليج، داعياً الأشقاءَ العرب إلى “الوقوف بجانب لبنان في هذه المحنة”.

كانت الرياض قد سحبت، في 29 أكتوبر/تشرين الأول 2021، سفيرها في بيروت وطلبت من السفير اللبناني لديها المغادرة، وفعلت ذلك لاحقاً الإمارات والبحرين والكويت واليمن، على خلفية تصريحات لقرداحي- قبل تعيينه وزيراً- بأن “الحوثيين في اليمن يدافعون عن أنفسهم ضد اعتداءات السعودية والإمارات”.

تاريخياً، كانت تسود علاقات مميزة بين الرياض وبيروت، لكنها باتت تشهد توترات بين حين وآخر، أحدثها في مايو/أيار 2021 عقب تصريحات لوزير الخارجية اللبناني آنذاك، شربل وهبة، قال فيها إن “دول الخليج دعمت صعود تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة”.

استقالة جورج قرداحي

وسبق أن أعلن رئيس الوزراء اللبناني، نجيب ميقاتي، الجمعة، استقباله وزير الإعلام المستقيل جورج قرداحي، وقبوله استقالته التي أحالها إلى الرئيس ميشال عون، وفق ما قالته شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية.

قال رئيس الوزراء اللبناني، في بيان: “يهمني تأكيد أن استقالة الوزير كانت ضرورية بعد الأزمة التي نشأت مع المملكة العربية السعودية وعدد من دول مجلس التعاون الخليجي، ومن شأنها أن تفتح باباً لمعالجة إشكالية العلاقة مع الأشقاء في المملكة ودول الخليج، بعد تراكمات وتباينات حصلت في السنوات الماضية”.

أكد ميقاتي “رفض الحكومة كل ما من شأنه الإساءة إلى أمن دول الخليج واستقرارها، وتدعو كل الأطراف اللبنانية إلى وضع المصلحة اللبنانية فوق كل اعتبار، وعدم الإساءة بأى شكل من الأشكال، إلى الدول الشقيقة والصديقة أو التدخل في شؤونها”.

جدد “مطالبة جميع الأطراف بالعودة إلى طاولة مجلس الوزراء للقيام بتنفيذ ما هو مطلوب من الحكومة في هذا الظرف الصعب”. وقال: “إننا إذ نبدي أسفنا لما حصل سابقاً وأن يكون صفحةً من الماضي قد طُويت، نتطلع إلى إعادة العلاقات الطبيعية بيننا وبين الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودول الخليج، على قاعدة الاحترام والمحبة وحفظ سيادة كل دولة وأمنها وخصوصيتها وكرامة شعبها”.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: