' rel='stylesheet' type='text/css'>

وزير الدفاع “غانتس” يعلن عن التوصل لاتفاق مع الدوحة بشأن تحويل أموال المنحة القطرية إلى قطاع غزة.

وزير الدفاع “غانتس” يعلن عن التوصل لاتفاق مع الدوحة بشأن تحويل أموال المنحة القطرية إلى قطاع غزة.

صوت العرب:

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس أن إسرائيل توصلت إلى اتفاق مع الدوحة والأمم المتحدة بشأن آلية تحويل أموال المنحة القطرية إلى قطاع غزة.

وقال غانتس يوم الخميس إنه كان على اتصال بقطر “من أجل وضع آلية تضمن وصول الأموال إلى المحتاجين إليها مع مراعاة مصالح إسرائيل الأمنية”.

وحسب بيان صادر عن غانتس، فإن الآلية الجديدة تقضي بأن المساعدات من قطر “ستحولها الأمم المتحدة إلى مئات الآلاف من الغزيين، إلى حساباتهم المصرفية بشكل مباشر تحت مراقبة إسرائيل للتأكد ممن يحصل عليها”.

وأكد غانتس أن إسرائيل ستواصل “حملة الضغط من أجل إعادة الجنود والموطنين الإسرائيليين الذين تحتجزهم “حماس” كرهائن”.

يذكر أن تحويل المساعدات المالية لقطاع غزة تعرض للتجميد في أعقاب التصعيد الأخير بين إسرائيل وحركة “حماس” في غزة في مايو الماضي، وذلك على خلفية احتجاز “حماس” لـ 4 أسرى إسرائيليين والجدل بشأن كيفية تجنب حصول الحركة على تلك الأموال.

وبحسب اتفاق الهدنة الذي تم التوصل إليه بوساطة مصرية في 21 مايو، تعهدت “حماس” بعدم المساس بأموال المساعدات.

وقالت اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة إنها وقعت مذكرة مع الأمم المتحدة لتوزيع 100 دولار لكل من 100 ألف عائلة في قطاع غزة اعتبارا من سبتمبر المقبل.

وبنتيجة القتال في مايو تم تدمير أو الإضرار بأكثر من 4 آلاف منزل في غزة، وبلغت الخسائر نحو 380 مليون دولار حسب تقديرات البنك الدولي. وتعهدت كل من قطر ومصر برصد 500 مليون دولار ما مجموعه مليار دولار لإعادة إعمار غزة.

المصدر: “رويترز”

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: