' rel='stylesheet' type='text/css'>

وزير الخارجية الإيراني”حسين امير”: مستعدون للمساعدة بكسر الحصار المفروض على لبنان.

وزير الخارجية الإيراني”حسين امير”: مستعدون للمساعدة بكسر الحصار المفروض على لبنان.

صوت العرب:

قال وزير الخارجية الإيرانية حسين أمير عبد اللهيان، أن بلاده ستقدم أي مساعدة للبنان لكسر ما وصفه بالحصار المفروض عليه في حال طلب منها ذلك، مؤكدا أن “لبنان قادر على تخطي الصعوبات التي يواجهها كما تجاوز مشاكله في مراحل سابقة”، في حين أكد الرئيس اللبناني ميشال عون “دعم لبنان للجهود التي تبذل لتعزيز التقارب بين دول المنطقة”.

وأفاد عبد اللهيان، بأن “إيران لن تبخل على لبنان بأي مساعدة في حال طلب منها ذلك”. وأضاف “نحن على ثقة أن لبنان قادر على تخطي الصعوبات كما تخطى مشاكله في مراحل سابقة”. وهنأ الوزير الإيراني، الشعب اللبناني بتشكيل الحكومة الجديدة برئاسة نجيب ميقاتي.

وردت تصريحات وزير الخارجية الإيراني، ذلك في مؤتمر صحافي عقده، اليوم الخميس، عقب وصوله، إلى مطار “رفيق الحريري” الدولي في العاصمة بيروت، في زيارة رسمية إلى لبنان تستمر يومين.

واستقبل الرئيس اللبناني ميشيل عون، في قصر بعبدا ببيروت اليوم وزير الخارجية الإيراني، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام، التي أفادت أن عون أكد خلال اللقاء دعم لبنان للجهود المبذولة للتقارب بين دول المنطقة، في حين أكد عبد اللهيان “وقوف إيران دائما إلى جانب لبنان وشعبه”.

ويلتقي عبد اللهيان، خلال زيارته رئيس الجمهورية ميشال عون، والبرلمان نبيه بري، والحكومة نجيب ميقاتي، إضافة إلى وزير الخارجية عبدالله بو حبيب.

وأعلن الوزير الإيراني بلغة دبلوماسية ما كانت أعلنته طهران بلغة الميدان من إرسال بواخر محملة بالوقود، إلى لبنان مرورا بسورية عبر طرق غير نظامية، وفرضت من خلال ذلك أمرا واقعا على مستوى الميدان.

ومنذ نحو عامين، تعصف بلبنان أزمة اقتصادية هي الأسوأ في تاريخه، حيث تسببت بانهيار مالي ومعيشي وارتفاع معدلات الفقر، وشح الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى، لعدم توفر النقد الأجنبي اللازم لاستيرادها.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: