' rel='stylesheet' type='text/css'>

وزير الخارجية”لبيد”: إسرائيل بصدد توقيع اتفاقيات تطبيع جديدة.

وزير الخارجية”لبيد”: إسرائيل بصدد توقيع اتفاقيات تطبيع جديدة.

صوت العرب:

ادعى وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، إن إسرائيل بصدد توقيع اتفاقيات تطبيع جديدة مع دول، رفض الكشف عن هويتها.

وجاءت تصريحات لبيد التي أوردتها هيئة البث الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، خلال مشاركته في اجتماع للجمعية العامة للاتحادات اليهودية في أميركا الشمالية، مساء أمس، الثلاثاء.

وقاغل لبيد إن “إسرائيل بصدد توقيع اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع بعض الدول التي لا يمكن الإفصاح عنها في هذه المرحلة”.

وأضاف “يتم هذا الجهد بمساعدة الولايات المتحدة والبحرين والمغرب والإمارات”، دون أي تعليق من تلك الدول.

واعتبر لبيد أن “القضية الفلسطينية لا زالت على جدول الأعمال السياسي الإسرائيلي”.

وأشار لبيد إلى أن الحكومة الحالية ستبدي اهتمامًا بتحسين العلاقات مع الجاليات اليهودية، خلافًا للحكومة السابقة التي أعطت أولوية لجماعات غير يهودية في أميركا، في إشارة إلى تركيز حكومة بنيامين نتنياهو على تعزيز العلاقات مع المسيحيين الإنجيليين في الولايات المتحدة.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، قد تطرق إلى العلاقات بين إسرائيل ودول عربية، في كلمة له أمام الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، نهاية الشهر الماضي.

وقال بينيت إن “المزيد قادم من اتفاقيات أبراهام”. وأشاد بـ”تطبيع العلاقات مع دولة الإمارات والبحرين والمغرب والسودان”.

والعام الماضي، وقعت هذه الدول الأربع، بوساطة أميركية، اتفاقيات لإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل تُسمى “اتفاقيات أبراهام”.

وأثارت هذه الخطوات التطبيعية غضبا شعبيا عربيا، في ظل استمرار احتلال إسرائيل لأراضٍ عربية، ورفضها قيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة، وارتكابها انتهاكات يومية بحق الشعب الفلسطيني.

إقرأ ايضاً

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: