' rel='stylesheet' type='text/css'>

وزير الثقافة يزور المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة.

وزير الثقافة يزور المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة.

العايد : المتحف يعدّ ثروة وطنية، أرسى أسس الفن في مجتمعنا. والتعريف بالحركة التشكيلية على المستويات المحلية والعربية والعالمية.

الاميرة وجدان: المتحف حريص على التعاون التام مع وزارة الثقافة والمساهمة في فعاليات مئوية تأسيس الدولة الأردنية، من خلال الإصدارات المتخصصة التي تؤرخ للفن التشكيلي الأردني.

صوت العرب:الاردن.

التقى وزير الثقافة علي العايد اليوم  رئيسة الجمعية الملكية للفنون الجميلة الأميرة وجدان الهاشمي ومدير عام المتحف د. خالد خريس  في المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة.
وقال العايد، خلال اللقاء الذي بحث فيه سبل التعاون ما بين المتحف ووزارة الثقافة، أنّ المتحف يعدّ ثروة وطنية، أرسى أسس الفن في مجتمعنا، مثمنا الجهود التي يبذلها المتحف لدعم الفن والفنان الأردني والحركة الثقافية والتشكيلية، والتعريف بهم على المستويات المحلية والعربية والعالمية.
بدورها أبدت سمو الاميرة حرص المتحف على التعاون التام مع وزارة الثقافة والمساهمة في فعاليات مئوية تأسيس الدولة الأردنية، من خلال الإصدارات المتخصصة التي تؤرخ للفن التشكيلي الأردني في مئة عام، والمساهمة في التعريف برواد الفن التشكيلي الأردني لدى الناشئة من أبنائنا من خلال مشروع  “المتحف المتنقل” الذي اطلقه المتحف منذ عام ٢٠٠٩ونظم ما يزيد على ٤٠٠ رحلة في مختلف قرى ومدن المملكة.
كما استمع العايد خلال الجولة التي قام بها في مرافق المتحف، إلى إيجاز من د. خريس حول تأسيس الجمعية والمتحف ونشاطاته، أطلعه فيها على التطوّرات التي طرأت عليه، واستعرض لوحات فنية من إبداعات فنانين محليين وعرب وعالميين.
من الجدير ذكره أن المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة قد تم تأسيسه عام ١٩٨٠ من قبل الجمعية الملكية للفنون الجميلة التي أسستها الأميرة وجدان الهاشمي عام ١٩٧٩.
ويعتبر المتحف من أهم المتاحف في المنطقة بخصوصية مجموعته الدائمة، وهو بمثابة السفير الفني للأردن والدول العربية والإسلامية من خلال المعارض التي أقامها و يقيمها في مختلف قارات ودول العالم.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: