' rel='stylesheet' type='text/css'>

وزير الثقافة يتفقد مركز اربد الثقافي وبيت عرار.

وزير الثقافة يتفقد مركز اربد الثقافي وبيت عرار.

العايد: هناك خطه مستقبليه لتفعيل بيت شاعر الأردن، عرار ليكون ملتقى للمبدعين الاردنيين والعرب.

المراكز الثقافية لها دور مهم كفضاء للاحتفال ببرامج مئوية تأسيس الدولة الأردنية.

الخوالدة: البيوت التراثيه في اربد  هي مسارات سياحيه وثقافه لها اهميتها في تنشيط الحركة السياحيه والثقافية.

محمد الاصغر محاسنه: صوت العرب – اربد.

تفقد وزير الثقافة علي العايد اليوم (السبت 24-4) مركز إربد الثقافي وبيت عرار في مدينة إربد بحضور عضو مجلس النواب النائب محمد الشطناوي وعدد من موظفي وزارتي الثقافة والأشغال.

 العايد قال خلال الزيارة: إن الزيارة هذه، تأتي في إطار الجولات الميدانية للاطلاع على سير العمل في المرافق الثقافية، ومعرفة احتياجات المؤسسات التابعة للوزارة عن كثب، الذي من شأنه إدامة العمل في البنية التحتية للقطاع الثقافي وتطوير أداء المؤسسات البرامجية وتواصلها مع المجتمع المحلي.

وأشار العايد إلى أن هذه الزيار تأتي أيضا للوقوف على آليات عمل مركز إربد الثقافي، والوقوف على بعض المشكلات التي تتصل بالمبني، وبعض المشاكل  الهندسية التي نتجت عن قصور في تنفيذ المبنى ومرافقه منذ تأسيسه.

وأكد العايد أن البنى التحتية تشكل فضاءات مهمة للتواصل مع حلقات المجتمع، فضلا عن كونها مساحات لتقديم الخدمة الثقافية والاهتمام برعاية المواهب والمبدعين، وخصوصا الشباب والأطفال من خلال استضافتها للبرامج الثقافية وتنظيم الأمسيات والندوات الثقافية.

ولفت إلى أن المراكز الثقافية لها دور مهم كفضاء للاحتفال ببرامج مئوية تأسيس الدولة الأردنية التي يحتفل بها الأردنيون على مدار العام، وهي أصلا تمثل واحدة من علامات الإنجاز على الصعيد الثقافي الذي يشير لاهتمام الدولة بالثقافة منذ تأسيسها في مجالس الملك المؤسس (طيب الله ثراه) وظلت مستمرة حتى الملك المعزز.

وإختتم العايد حديثه قائلاً: إن إربد تميزت بالقامات الثقافية الوطنيه التي دونت الرواية الأردنية وساهمت في بناء الهوية الوطنية وتعزيزها في الوجدان الجمعي الأردني، ومن هؤلاء شاعر الأردن مصطفى وهبي التل(عرار)، مؤكدا دور الوزارة بالرعيل الأول من الأدباء والمثقفين، والتعريف بمنجزهم الثقافي، والاهتمام بموروثهم المادي وغير المادي، ومنهم القامة السامقة في سماء الريادة والإبداع (عرار) واضاف العايد  ستكون هناك خطه مستقبليه لتفعيل بيت شاعر الأردن، عرار ليكون ملتقى للمبدعين الاردنيين والعرب خاصه ونحن نحتفل هذا العام بالمئوية الأردنية ٢٠٢١ واربد مدينة الثقافه العربية ٢٠٢٢ . وتحدث مدير ثقافة إربد عاقل خوالده عن اهمية البيوت التراثيه في اربد  باعتبارها مسارات سياحيه وثقافه لها اهميتها في تنشيط الحركة السياحيه والثقافية وان يكون لها مستقبلا  دور اوسع واشمل وهتمام من الهاتف المعنية بهذه البيوت التي تمتد في القصبه الى الوية المحافظة. المنسق الثقافي محمد الاصغر محاسنه تحدث عن دور بيت عرار الثقافي في تنشيط وتفعيل الحركةالثقافيه الاردنيه من الفتره التي أشرفت عليها الوزاره ودور واهتمام المثقفين بإقامة فعالياتهم بالبيت لما للبيت من اهمية ثقافيه ، كيف وهو بيت شاعر الاردن عرار الذي تعبق به رائحة الادب والفكر منذ تاسيس الدولة الأردنية.

كما قام “العايد” وعلى ضوء الزيارة التفقدية، إلى زيارة بعض البيوت التراثيه التي تزخر بها مدينة اربد ، مثل بيت ال كريزم ، وبيت المهندس منذر البطاينه.

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: