' rel='stylesheet' type='text/css'>

وزير الثقافة والسفير الافغاني يوقعان اتفاقية تعاون ثقافي بين البلدين.

وزير الثقافة والسفير الافغاني يوقعان اتفاقية تعاون ثقافي بين البلدين.

العايد: الاتفاقية فرصة للاطلاع على التراث الثقافي المادي وغير المادي الذي تتميز به أفغانستان.

السفير بهرامي: الاتفاقية  مهمة للشعبين الأردني والأفغاني من خلال الأنشطة التي ستقدمها.

صوت العرب:

وقعت الحكومتان الأردنية والأفغانية، اليوم الاثنين، اتفاقية تعاون في مجالات الثقافة والفنون.
وتشتمل الاتفاقية التي وقعها وزير الثقافة علي العايد، والسفير الأفغاني لدى المملكة طارق شاه بهرامي، على إجراءات لتعزيز التعاون في المجال الثقافي ضمن إطار القوانين والتشريعات الوطنية، وتشجيع إقامة العروض الفنية والموسيقية والمسرحية وتبادل معارض الفنون الجميلة والتراث الثقافي، وتنظيم المهرجانات والمسابقات والمؤتمرات والندوات. وأكد الوزير العايد خلال التوقيع، أهمية الثقافة في هذه المرحلة لإشاعة الروح الإيجابية بالمجتمع في ظل انتشار جائحة كورونا، معربا عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية مع أفغانستان، والتي ستشهد الكثير من الأنشطة عند انحسار هذه الجائحة.
وأشار إلى أن الاتفاقية تشكل فرصة للاطلاع على التراث الثقافي المادي وغير المادي الذي تتميز به أفغانستان، والذي يدرك المواطن الأردني أهميته من خلال تعايشه مع الكثير من أبناء الجالية الأفغانية في الأردن منذ سنوات.
وأشاد السفير الأفغاني، من جهته، بمستوى العلاقات الأخوية التي تربط البلدين الصديقين، مبينا أهمية هذه الاتفاقية للشعبين الأردني والأفغاني من خلال الأنشطة التي ستقدمها. وهنأ السفير الشعب الأردني بمئوية تأسيس الدولة الأردنية، متمنيا للأردن المزيد من التقدم والازدهار. وبموجب الاتفاقية، يشجع الطرفان إمكانية الوصول إلى المكتبة الوطنية والأرشيف للطرف الآخر لغايات ثقافية وعلمية وتعليمية وتبادل المعلومات والعمل البحثي والإحصائي والمنشورات الدورية في مجال الثقافة والفن والحماية القانونية، وصيانة التراث الفني وترميم المخطوطات.
كما يشجع الطرفان التعاون في منع استيراد الممتلكات الثقافية ونقلها وتصديرها بشكل غير شرعي، والتي تشكّل جزءاً من تراث البلد، وفقاً للتشريعات الوطنية المعمول بها، والاتفاقات الدولية الموقعة من قبل البلدين.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: