' rel='stylesheet' type='text/css'>

وزير الثقافة بمشاركة وزير الشباب في جلسة حوارية بعنوان ” التطلع نحو المستقبل”مع مجموعة من الشباب الاردني.

وزير الثقافة بمشاركة وزير الشباب في جلسة حوارية بعنوان ” التطلع نحو المستقبل”مع مجموعة من الشباب الاردني.

العايد: الحوار مع فئة الشباب يفسح المجال لخلق تصورات واضحة حول الواقع القادم.

جيل الشباب يمثل جيل المئوية الثانية الذي سيكون جزءا من التغيير الايجابي.

النابلسي: هذه اللقاءات فرصة للشباب الاردني في صياغة مستقبلهم  واحلامهم.

صوت العرب:عمان.    

  قال وزير الثقافة علي العايد: إن الدولة الأردنية بنيت  على حماس الشباب، وحكمة الشيوخ، والحكمة في إدارة الندرة، مضيفا ان الانجازات التي تحققت في المئوية الأولى كانت بفضل كفاح وجهد الاباء والاجداد ورؤية الهاشميين.

وأضاف العايد خلال جلسة حوارية نظمتها الوزارة اليوم الأحد عبر تقنية الاتصال المرئي لمحور “التطلع الى المستقبل” بمشاركة وزير الشباب الدكتور محمد النابلسي أن الدولة بنيت في عام 1921 بفضل تضحيات الاردنيين، وعلينا مسؤولية كبيرة لتطوير هذه الارث الحضاري من خلال جيل الشباب الذي يمثل جيل المئوية الثانية الذي سيكون جزءا من التغيير الايجابي.

وبين العايد أن هذه المحور يشتمل على رؤية تستشرف المستقبل عبر توفير بيئة مناسبة للتفكير في مستقبل الأردن في المئوية الثانية، وتخيل كيف سيكون الأردن في المئة عام المقبلة أو في العقدين الأول أو الثاني في السياسية والاقتصاد، ومختلف المجالات.

وأشاد وزير الثقافة بمستوى الاقتراحات التي قدمها المشاركون في الحوار  الذي ضم مجموعة من الشباب الأردني من الرياديين وأصحاب المبادرات، مبينا ان الحوار مع فئة من الشباب الاردنية يفسح المجال لخلق تصورات واضحة حول الواقع القادم، وبالتالي الخروج بمبادرات معنية بواقع الشباب.

من جهته، قال وزير الشباب محمد النابلسي: إن هذه اللقاءات هي تتمة لجلسات أخرى أقيمت في الأسابيع الماضية على مستوى الاقاليم للخروج بتوصيات ومقترحات تركز على المشروعات المستقبلية الطموحة في المئوية الثانية من عمر الدولة الأردنية.

وأضاف، أن أبواب وزارة الشباب مفتوحة للجميع لتلقي المبادرات والافكار حول هذه المحور الذي يشكل فرصة للشباب الاردني في صياغة مستقبلهم  واحلامهم.

وخلصت الجلسة التي حضرها مجموعة من الشباب والرياديين وأصحاب المبادرات الى عدد من التوصيات، منها انشاء مجتمع مصغر بين رواد الاعمال والقطاع العام والخاص لتكوين مظلة تحتضن رواد الاعمال، وانشاء شبكة من خلال وزارة الاقتصاد والريادة لتسويق رواد الاعمال ومنتجاتهم من خلال السفارات الاردنية في الخارج، ومناهضة الشائعات الموجودة، وتوفير مساحات للشباب للتعبير عن افكارهم من خلال قنوات تواصل بين الشباب وصناع القرار، وتعزيز مفهوم انتاجية في القطاع الزراعي وصولا الى تحقيق الامن الغذائي والاكتفاء الذاتي، واستثمار الطاقة الشمسية التي تتوفر في الاردن بشكل كبير.

يشار إلى أن هذا المحور يستهدف الابتكاريين الشباب ورواد الأعمال من مختلف انحاء المملكة ممن لديهم رغبة طرح حلول مستقبلية في مختلف القضايا التي تواجه مستقبل الاردن، وإيجاد حالة مجتمعية وسط الشباب الأردني تحفزهم للتطلع نحو الامام، وإيجاد زخم مجتمعي محفز على التغيير الايجابي، وجعل مناسبة المئوية قوة ملهمة لهم لاقتراح وتطوير مبادرات وأفكار قابلة للتنفيذ.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: