' rel='stylesheet' type='text/css'>

وزيرة الثقافة المصرية “د.ايناس عبدالدايم”المصرية تزور مدينة “السلط”، بمناسبة ادراجها على قائمة التراث العالمي.

وزيرة الثقافة المصرية “د.ايناس عبدالدايم”المصرية تزور مدينة “السلط”، بمناسبة ادراجها على قائمة التراث العالمي.

د.ايناس عبدالدايم: سعيدة بزيارة مدينة السلط العريقة، والتي تحمل في طياتها الأصالة والإرث المميز.

صوت العرب:الاردن.

زارت وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة ايناس عبد الدايم والوفد المرافق لها، اليوم الأربعاء، مدينة السلط، بمناسبة إدراجها على قائمة التراث العالمي.

وتجولت الدكتورة عبد الدايم، يرافقها أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري في المسار السياحي الذي يضم ساحة العين وشارع الحمام ومتحف السلط التاريخي ومشروع ساحة عقبة.

كما استمعت إلى إيجاز من رئيس لجنة بلدية السلط علي البطانية، عن مشروع ساحة عقبة الذي يعتبر من المشاريع المهمة لتطوير وسط مدينة السلط.

ثم زارت برفقة عدد من المسؤولين والنواب في المدينة، مدرسة السلط الثانوية، التي تعد أول مدرسة ثانوية حكومية شيدت في إمارة شرق الأردن عام 1923، واقترن اسم المدرسة بتأسيس الدولة الأردنية، حيث لعبت دوراً بارزاً في الحياة العلمية والسياسية، وخرجت العديد من القادة في مختلف المواقع وساهمت في بناء الدولة.

وخلال الزيارة، ألقى رئيس فرقة “شابات السلط” للفنون الشعبية جمال خريسات كلمة ترحيبية، أكد فيها تقديره لزيارة وزيرة الثقافة المصرية لمدينة السلط، وقدمت فرقة “شابات السلط” عرضا فنيا فلكلوريا احتفالا بزيارة الوفد المصري الشقيق للمدينة.

وعبرت وزيرة الثقافة المصرية عن سعادتها والوفد المرافق لها بزيارة مدينة السلط العريقة، والتي تحمل في طياتها الأصالة والإرث المميز، و أبدت إعجابها بالمشاريع التي يجري تنفيذها لتطوير وسطها التراثي، مقدمة التهنئة لأهالي السلط بمناسبة إدراجها على قائمة التراث العالمي.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: