' rel='stylesheet' type='text/css'>

وزيرا “التعليم” و”الثقافة” يشهدان مراسم توقيع بروتوكول إنشاء مدرسة أكاديمية الفنون للتكنولوجيا التطبيقية واكتشاف الموهوبين بالمدارس ودعم الأنشطة الإبداعية

منى العايدي:صوت العرب – القاهرة.

شهد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، اليوم، مراسم توقيع بروتوكول تعاون مشترك للإعلان عن إطلاق مدرسة أكاديمية الفنون للتكنولوجيا التطبيقية، والتي تُعد أول مدرسة تكنولوجيا تطبيقية متخصصة في مجالات تكنولوجيا الحرف والمهارات التقنية للصناعات الثقافية في كافة مجالات الفنون، فضلاً عن اكتشاف الموهوبين بالمدارس ودعم الأنشطة الإبداعية.

ووقع البروتوكول الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفني، والدكتور أشرف زكي رئيس أكاديمية الفنون، في حضور عدد من قيادات الوزارتين.

وقال الدكتور طارق شوقي، إن مدرسة أكاديمية الفنون للتكنولوجيا التطبيقية تأتي ضمن خطة وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لتطوير منظومة التعليم الفني والتدريب المهني بهدف تحسين نوعية مخرجات ومستويات الأخصائيين الفنيين، مشيرًا إلى دور الفن والثقافة فى تشكيل عقول وسلوكيات المجتمع، وخطة الوزارة نحو إيلاء مزيد من الاهتمام بهذا المجال وضرورة المشاركة والإسهام في رقي الفكر والفن والقيم الإنسانية، والاتجاه بالفنون اتجاهًا قوميًا يرعى تراث البلاد وأصالتها عن طريق تعليمها بصورة صحيحة تؤهل لإعداد كوادر متخصصة في مختلف المجالات الفنية.

وأوضح وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن مدرسة أكاديمية الفنون للتكنولوجيا التطبيقية تهدف إلى إعداد فنيين متخصصين في مجال تكنولوجيا الحرف والفنيات والمهارات التقنية للصناعات الثقافية في كافة مجالات الفنون مثل تكنولوجيا تركيب وتشغيل أجهزة التصوير، وأجهزة الصوت، وأجهزة الإضاءة، ذلك بالإضافة إلى تكنولوجيا صناعة وتحريك الدمُى والعرائس، وتكنولوجيا صناعة وتركيب وإصلاح الآلات الموسيقية، وتكنولوجيا تفصيل ملابس وأزياء وأحذية العروض الفنية، وتكنولوجيا إدارة خشبة مسرح وغيرهم.

وقالت الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزير الثقافة، إن الثقافة والتربية والتعليم وجهان لعملة واحدة ويهدفان إلى بناء الإنسان بالعلم والفكر، مؤكدة أن النشء الجديد يمثل ثروة قومية للوطن وبيئة خصبة لغرس القيم الإيجابية والمبادئ السامية من خلال  الطاقة الدافعة نحو التقدم الحضاري وبناء المستقبل وتنعقد عليهم الآمال في استكمال مسيرة التنمية والبناء، مشيرة إلى الجهود الدؤوبة لصقل قدرات الواعدين تنفيذًا لأهم محاور استراتيجية التنمية المستدامة “رؤية مصر 2030” والتي تؤكد ضرورة اكتشاف الموهوبين ورعايتهم.

شاهد أيضاً

مصر : 5 عمارات و3 مليون جنيه رصيد متسولة !!

القاهرة – صوت العرب – كشفت الجهات الأمنية في مصر ، تفاصيل قضية مثيرة، حيث …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: