' rel='stylesheet' type='text/css'>

وزارة الزراعة الفلسطينية تحذر من “كارثة بيئية” بغزة: تسرّب مواد كيميائية لمياه جوفية إثر العدوان.

وزارة الزراعة الفلسطينية تحذر من “كارثة بيئية” بغزة: تسرّب مواد كيميائية لمياه جوفية إثر العدوان.

صوت العرب:

حذّرت وزارة الزراعة الفلسطينية، اليوم الخميس، من “كارثة بيئية”، شمالي غزة، بعد استهداف قوات الاحتلال الإسرائيليّ لمخازن مواد زراعية، خلال العدوان على القطاع المحاصَر، لافتةً إلى تلوث مياه الخزان الجوفيّ والتربة في المنطقة.

وقال وكيل الوزارة، إبراهيم القدرة، خلال مؤتمر صحافي عقده في المنطقة المدمّرة في بلدة بيت لاهيا، شمالي القطاع: “استهداف جيش الاحتلال لمخازن شركة خضير للمستلزمات الزراعية، تسبب بكارثة بيئية في هذه المنطقة”.

وأضاف: “إن إطلاق القذائف المدفعية والفسفورية من قبل جيش الاحتلال، باتجاه مخازن هذه الشركة، تسبب باندلاع النيران داخلها لعدة أيام”.

وأوضح أن تلك الحرائق أدت إلى “تسرّب كميات كبيرة من الغازات والمواد الكيميائية السامة والخطيرة إلى البيئة، ما يتسبب الإضرار بالصحة العامة”.

وأضاف: “كما أدى ذلك إلى تلوث عناصر البيئة المستدامة مثل التربة، ومياه الخزان الجوفي”.

وأشار إلى أن هذا التلوّث تطلب “إخلاء المنطقة المستهدفة من سكانها ومن المزارعين، وذلك بسبب شدة انبعاث الروائح الضارة والتي لها تأثيرات مباشرة على الصحة العامة”.

وناشد القدرة، المؤسسات الحقوقية الدولية، والمختصة بشؤون البيئة لـ”معالجة الآثار السلبية لهذا العدوان، والمترتّبة على الإنسان والصحة والبيئة”.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: