' rel='stylesheet' type='text/css'>

وزارة الثقافة تحتفل بذكرى معركة الكرامة الخالدة.

وزارة الثقافة تحتفل بذكرى معركة الكرامة الخالدة.

العايد: معركة الكرامة شكّلت منعطفا تاريخيا مهما..وتمثل عنوانا في التاريخ والوجدان العربي بكل أبعاده العسكرية والاجتماعية والثقافية.

بطولات قواتنا المسلحة هي قصتنا الكبيرة ورواية الأبطال التي دونت بالدم.

الخطيب: يوم الكرامة ليس يوما عاديا في نفوس الأردنيين..سجل فيه جيشنا العربي تصرا استثنائيا.

عليان: الكرامة هي المعركة التي أعادت للعرب هيبتها وكرامتها.

ابو حلاوة: بسالة الجيش العربي الأردني شهد لها العدو قبل الصديق.

صوت العرب:

قال وزير الثقافة “علي العايد”، “نقف اليوم أمام رمزية البطولة والفداء والتضحية ليوم الكرامة ونستعيد تاريخ تأسيس الدولة الأردنية على امتداد مئة عام عُمّدت بدماء الشهداء، وكفاح قيادتها الهاشمية وتضحيات أبنائها”.

وأضاف العايد خلال احتفال وزارة الثقافة بوضع أكاليل الزهور على النصب التذكاري لشهداء معركة الكرامة في منطقة الكرامة بالشونة الجنوبية، “نبعث تحية إجلال وإكبار لشهداء معركة الكرامة التي تصادف ذكراها اليوم لندخل بزهو وثقة إلى المئة الثانية، متوقفين عند المفاصل المهمة في تاريخنا، وعلى رأس هذه المفاصل معركة الكرامة الخالدة”.

وأشار، الى أن “هذه المعركة التي كَتب فيها جيشنا العربي عناوين النصر، وقدم فيها مواكب من الشهداء الأبرار الذين قضوا دفاعا عن الدولة ومشروعها، أصبحوا أيقونة نستظل في ظلالها اليوم، لذلك جئنا اليوم نقدم لهم باقات العرفان بالجميل، ونضع على أضرحتهم أكاليل الفخر والعز والكبرياء، لما قدموا من تضحيات وبطولات ما تزال مدونة في وجدان الأجيال، ودفاتر المجد”.

وقال العايد، إنّ معركة الكرامة شكّلت منعطفا تاريخيا مهما، ولم تكن الكرامة نصرا عسكريا فحسب، وإنما مثلت عنوانا في التاريخ والوجدان العربي بكل أبعاده العسكرية والاجتماعية والثقافية.

وأكّد، أن بطولات القوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي، تشكل قصصا لبطولات ملحمية تستحق التسجيل والتدوين، فهي قصتنا الكبيرة ورواية الأبطال التي دونت بالدم، وهي دعوة لأن تبقى الكرامة منطقة خصبة نستمد منها ملامح الكبرياء.

نقيب الفنانين حسين الخطيب، قال إنّ يوم الكرامة ليس يوما عاديا في نفوس الأردنيين حيث تجسدت بطولات الجيش العربي بتسجيله نصرا استثنائيا وقهر عدوا أخذته العزة بقوته مغترا فكان النصر حليف جيشنا العربي.

وقال رئيس اتحاد الكتاب عليان العدوان، إن الكرامة هي المعركة التي أعادت للعرب هيبتها وكرامتها وكانت مفصلا تاريخيا جعل من الأردن أنموذجا عالميا للتصميم والإرادة.

وقال رئيس رابطة الفنانين التشكيليين كمال أبو حلاوة، إن بسالة الجيش العربي الأردني شهد لها العدو قبل الصديق وأصبحت شجاعة وبسالة الجندي الأردني تدرس نظرا لحرفيته.

وقدمت الفنانة سلوى العاص فقرة فنية تغنت بالجيش العربي، فيما استعرض المؤرخ الدكتور بكر خازر المجالي بعض المواقف المضيئة في صفحات القوات المسلحة الأردنية وأماكن استبسال الجنود.

وكانت وزارة الثقافة، أنتجت فيلما بُث على موقعها وعدد من وسائل التواصل الاجتماعي بعنوان “صدى الكرامة”، تناول رمزيات البطولة والشهادة للجندي الأردني.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: