' rel='stylesheet' type='text/css'>

وجهة نظر شخصية جدا ..

علي الجنابي – بغداد – صوت العرب 

هكذا أوحت ليَ الصورة من أفكار وبصوتٍ عالٍ , ربما لستُ مضطرا لتسطيرها هنا او هكذا نصحني الاحبة ..

-دخل المحتل الأمريكي وبدا يعبث بخزانة ملابس النساء في بغداد وشمالها وغربها.

-دخل “السنة” معترك مقاومة للمحتل فتمَّ ذبحهم كما تذبح الخراف من المحتل ومن اذياله والذبح الاشد كان من أذياله ( من سنة وشيعة) .

-دخل” الشيعة”في بيوتهم في سبات, ليس خناثةً بل إلتزاما بفتوى (المقاومة السلمية!) . (مقاومة وسلمية! كيف ذلك! من خلال الهاتف مثلا)؟ وعجايب يازمن!


-خرج جيش المحتل بعد حينٍ , مخلفاً اكثر من 4 ملايين “سني” مهجر يلعق في الفطور جراحاته, ويأنُّ في السحور .


-احتفل ” الشيعي” بأخراج المحتل الغاشم بواسطة التفاوض في يوم سماه ” (يوم المفاوض العراقي) “. وأكرر “عدايب يازمن” !
ومن ثمَّ إنبرى تساؤلاً ..


* لكن الخراف السنية – يا باشا- ستنطح ما ان تتعافى وستلد خرافا اشد نطحا وحقدا ولن يتوقف نطحها , فما العمل وماهو الحل ؟

 


الحل:


% -أغدقوا ببرسيمكم على الخراف ولا تبخلوا به عليهم فإن الترف يزيد من تهطل اللغاليق و يُليّن قرون النطح ولكم في أهالي “برج خليفة -دبي” وما حوله من قرى الجزيرة كلها خير عبرة ومثال.


أقول:


% سيجعلون في الرمادي – يقينا وانا بذلك زعيم – جنتين عن يمين وعن شمال الفرات : كلوا من رزق واشنطن , بلدة طيبة وكاوبويٌ شكور.


% -اما انت ايتها الموصل الغبراء فالخلل فيك وعندك : أخرجي لنا نظرائنا من امثال (الحلبوسي وليس- مثل آل النجيفي الحمير ) كي يتسلموا أكياس النقود فوراً , مع شرط أضافي بسبب التأخير وهو: ( فتح قنصلية صهيونية حذو مرقد النبي يونس) ولو تأخرت اكثر فسنجعلها سفارة) .


%- وأما انتم أيها ” الشيعة” فعجبي منكم فقد نطحتم ايران 8سنوات وسحقتموها سحقا والميدان لكم شاهد. اما اليوم فلا اكياس لكم عندي ولا تقربون لان مقاومتكم كانت (سلمية) وعليكم الانتظار مئة عام اخرى ,فلربما ستنقلب علينا خراف السنة فنغزوكم فتقاومون مقاومة حقيقية وليس سلمية فيسبوكية ويومئذ سنبدأ بكورنيش السماوة ( المحافظة المسكينة و الاكثر تجاهلا من الحكومات المتعاقبة على مر التاريخ).


كنتُ أنا أحتقر المقاومة, لكن تبين صدك المقاومة بيه فايدة وخاصة في بناء الكورنيشات !


أعتذر من استخدام الالفاظ المذهبية البغيضة (فالعراق عائلة واحدة وبيت واحد ) ولكن الحال -وبتجردٍ- هكذا حدثت ايام الاحتلال و بلا تنطع ولا مزايدة, والاحتلال مازال مستمرا…

 

شاهد أيضاً

وزيرة الثقافة تطلق الموسم الجديد للأكاديمية المصرية للفنون بروما

عبد الدايم : الأكاديمية المصرية للفنون بروما بوابة ذهبية لعبور الابداع الى قلب اوروبا وأحد …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: