' rel='stylesheet' type='text/css'>

واشنطن طالبت الاردن بـ”البقاء قريبا جدا” من “تحولات هامة” قد تشهدها المنطقة ..و” همسة” امريكية” لا مبرر للقلق..صفقة القرن ليست سيئة لكم وللفلسطينيين”

واشنطن طالبت الاردن بـ”البقاء قريبا جدا” من “تحولات هامة” قد تشهدها المنطقة ووزير البلاط الاسبق المعشر  يرجح  شرح “المخاوف” في زيارة الملك  الاخيرة و” همسة” امريكية بعنوان..” لا مبرر للقلق..صفقة القرن ليست سيئة جدا لكم وللفلسطينيين”

صوت العرب – عمان – طلب مسئولون امريكيون من الاردن البقاء “في اقرب مسافة ممكنة” من تحولات هامة ستشهدها المنطقة قريبا وملف عملية السلام والقضية الفلسطينية.

وسمع مسئولون اردنيون من مستويات رفيعة سلسلة “ضمانات أمريكية” مؤخرا للقيادة الاردنية بان المصالح الحيوية والاساسية للأردن “لن تتأثر” بما يسمى صفقة القرن عندما تعلن مع طلب مباشر  ببقاء عمان قريبة سياسيا ومؤسسيا من الادارة الامريكية في الاسابيع المقبلة.

 وقدر وزير البلاط الاردني الاسبق الدكتور مروان المعشر في مقال نشر له الثلاثاء بان العاهل الملك عبدالله الثاني شرح لطاقم الادارة الامريكية “مخاطر صفقة القرن الغامضة” على المصالح الاردنية العليا.

 وقرر المعشر علنا بان التحالف مع الادارة الامريكية والصداقة لا تعنيان بان المملكة لا تستطيع إتخاذ مواقف جادة ضد الإتجاه الامريكي في حال تعارض المصالح.

 ولم يوضح المعشر ما اذا كان لديه “معلومات ” بالخصوص من مصادر أمريكية مباشرة.

 لكن الانطباع قوي في الاوساط السياسية الاردنية بان عمان وواشنطن تبادلتا   الأراء وبصراحة بخصوص مشروع التسوية الامريكي الذي سيعرض علنا بعد الانتخابات الاسرائيلية المقبلة.

ولم تتضح ايضا تفاصيل ما جرى بين أركان الادارة الامريكية والعاهل الاردني في الزيارة الاخيرة لواشنطن.

ويرى مسئولون بان القيادة الاردنية لديها “تصور اوضح واشمل الان بالتأكيد”.

وقال سياسي بارز وفضل عدم نشر إسمه..” الارجح سمع الملك منهم ملاحظاتهم بدقة وسمعوا تحفظات المملكة “.

ولم تعلن بعد زيارة الملك لواشنطن أي معطيات او مستجدات خصوصا وان المسئول الاردني الوحيد المطلع هو وزير الخارجية ايمن الصفدي وليس على كل المستويات والتفاصيل.

وتتحدث التكهنات عن تقديم ضمانات بالمساعدة الاقتصادية للأردن في المرحلة المقبلة وعن العمل على رفع كفاءة الاستعداد الاردني لتحولات مهمة في المنطقة .

وطلبت واشنطن مباشرة من عمان وقف أي تجارة ثقيلة لها علاقة بالمعادن والمشتقات النفطية مع دمشق والتعامل التجاري مع النظام السوري فقط على المستوى الزراعي والغذائي.

ويبدو ان الجانب الاردني حصل على كلمة مباشرة من مسئولي البيت الابيض بعنوان “لا تتعاملوا مع الموقف على أساس ان صفقة القرن ستكون”سيئة جدا” للجانب الفلسطيني او العربي او لكم”.

وحصلت عمان على تأكيدات بان صفقة القرن ستضمن “مزايا مهمة” للفلسطينيين ولن تؤدي لضم كامل القدس إلى اسرائيل وستتضمن ايضا خطوات تغضب اسرائيل وتزعجها لكن الافصاحات لم تدخل في التفاصيل.

 

راي اليوم

شاهد أيضاً

المهرجان الدولي لأيام قرطاج المسرحية  يعلن عن فتح باب الترشيح للمشاركة في الدورة 22.

صوت العرب : تونس. تعلم اللجنة المنظمة للمهرجان الدولي لأيام قرطاج المسرحية عن انعقاد دورتها …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: