' rel='stylesheet' type='text/css'>

هل ما أخذه بوتين لقاح أم فيتامين؟

هل ما أخذه بوتين لقاح أم فيتامين؟

موسكو – د ب أ – صوت العرب – دافع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن قراره بأخذ التطعيم المضاد لفيروس «كورونا» بعيداً عن الكاميرات يوم الثلاثاء الماضي. وفي حديث إلى التلفزيون الرسمي الروسي، قال بوتين، اليوم الأحد، إنه لم يرد أن «يقلّد» زعماء دول أخرى أخذوا التطعيم علانية، ورأى أن مثل هذه الحملات للتطعيم سهل تزويرها، حيث يمكن أخذ حقنة فيتامين والزعم بأنها حقنة لقاح.

وأوضح بوتين أن درجة حرارة جسمه لم ترتفع بعد التطعيم، لكنه شعر بوهن بسيط في اليوم التالي، وأحس لاحقاً بألم بسيط في مكان وخز الحقنة. ودعا الرئيس الروسي مواطنيه إلى أخذ تطعيم «كورونا» وقال: «من يرغب في الإحساس بالأمان، وفي عدم الإصابة بالمرض أو التعرض لتداعيات خطيرة، بعد إصابته» ينبغي عليه أن يأخذ التطعيم.

وحسب تصريحات بوتين، فإن عدد من حصل على جرعتي اللقاح في بلاده وصل إلى 3. 4 ملايين شخص، أي نحو 3% من إجمالي عدد سكان البلاد (146 مليون نسمة)، ولم يفصح عن أي لقاح من اللقاحات الروسية الثلاثة تناولها، وقال «طبيبي فقط هو الذي يعرف بهذا».

يشار إلى أن روسيا لديها ثلاثة لقاحات مضادة لـ«كورونا» وهي (إبي فاك كورونا) و(كوفي فاك)، الذي ظهر منذ شهر، وذلك إلى جانب لقاح (سبوتنيك -V) وهو أول لقاح أنتج عالمياً، إذ سجلته السلطات الصحية في أغسطس من العام الماضي.

وأعلنت السلطات الروسية، اليوم، تسجيل أقل بقليل من 9 آلاف إصابة جديدة بـ«كورونا»، وكان المعدل اليومي يتجاوز 20 ألف حالة في نهاية العام الماضي.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: