' rel='stylesheet' type='text/css'>

هل امتلكت السعودية السلاح الماحي؟

هل امتلكت السعودية السلاح الماحي؟

هشام زهرانهشام زهران –انتيريو

بدأت ماكينة الإعلام تتداول “الملف النووي السعودي ” وتتحدث عن امتلاك السعودية قنبلة نووية وقد كنّا نشرنا في افتتاحية “صوت العرب” مقالة قبل ذلك بأسابيع وبتاريخ السابع من الشهر الجاري تحت عنوان (من حقنا أن نمتلك قنبلة نووية ) واكتفينا بالتلميح دون التصريح لاعتبارات ماتبقى من “الأمن القومي العربي”

وكان أول من تحدث عن الملف عبر الإعلام أحد كبار المتقاعدين من جهاز المخابرات الامريكية وهو الملقب بأسطورة السي اي ايه (دوان كلاريج ) حيث كشف في برنامج تلفزيوني عن معلومات لديه تفيد بتمويل السعودية للقنبلة النووية الباكستنية وعن امتلاك اسلحة قادرة على اخفاء مدن في ساعات!!

وسائل الإعلام الأمريكية تحديدا أعدت تقارير عن هذا الملف وتناولته في الأخيرة ومنها رسالة الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز الى المبعوث الاممي السابق ديميس روس بان السعودية ستمتلك سلاحا نوويا اذا حصلت عليه ايران.

كما نشرت صحف أخرى صورة لوزير الدفاع السعودي السابق لدى زيارته لمركز الابحاث النووي الباكستاني بمعية رئيس الوزراء الباكستاني الاسبق نواز شريف وعبد القدير خان العالم النووي الباكستاني.

الإعلام الأمريكي والبريطاني تناول بنوع من الرعب بالتحليل التقرير الدولي الذي كشف ان السعودية جاءت في المرتبة الثالثة على مستوى العالم في الانفاق على التسليح العسكري لعام 2015 بعد الولايات المتحدة والصين وبقيمة بلغت حوالي 87 مليار دولار.
لكنها لم تفصح عن رعبها حيال ان امريكا والصين في مراتب متقدمة بل افصحت عن الدهشة وبقي فمها مفتوحا حتى اللحظة حيال السعودية!!

الدبلوماسية السعودية الجديدة منذ عهد سعود الفيصل تميّزت بالذكاء والنشاط والقدرة على اللعب في الساحة الدولية، وبذلت الإدارة السعودية مجهودا كبيرا في العمل على تثبيت دعائم نهج جديد في العمل السرّي منذ تولي بندر بن سلطان منصب سفير أمريكا في واشنطن سابقا.

وهي باتت قادرة على عمل أي صفقة يمكن ان تؤمّن استقرار السعودية ضد التهديدات المتكررة.

امتلاك السعودية لــ “ا لسلاح الماحي” أو غيره لا يثير إلا قلق من يضمر الشر للمنطقة العربية ذلك أن هذه القنبلة صارت موضة العصر وربما تسعى أي دولة مثل موزمبيق للحصول عليها …وبعد امتلاك إيران لهذه التقنية صار الحلال حراما!!

…من حقنا أن نمتلك قنبلة نووية ولو كانت من البلاستك!!!

 

 

إقرأ ايضاً

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: