' rel='stylesheet' type='text/css'>
أخبار عاجلة
المتواجدون حالياً على الموقع


هكذا تحدّث “فايروس كورونا” : لن يقبلوكم على الطاولة و”دم سليماني” راحَ هَدَراً !! الملالي يبحثون عن مقعد صغير في طاولة الكبار!!

هشام زهران – صوت العرب- سان كاثرن 

لم تكن حادثة اغتيال قاسمي سليماني مجرد تصفية حسابات واجراء احترازي ضد عمليات عدائية متوقعة ضد مصالح امريكا وحلفائها في المنطقة، بل كشفت عن مؤشر أمني خطير لم ينتبه له غالبية المحللين السياسيين في العالم ..

ذلك ان ماتقوم وكالة المخابرات المركزية الامريكية به من تسريبات شحيحة عن العملية وطريقة الرصد تدل على وجود اختراق عميق من قبل الادارة الامريكية والكيان الصهيوني لنظام الملالي وهناك مؤشرات لجناح يعمل في الظل من تحت أقدام الحمار العجوز “خامنئي” وتياره لصالح تفاهمات مستقبلية في سياق نظام عالمي جديد…

إسألوا فايروس ((كورونا الجديد))!!

يقول ” فايروس كورونا”  أن هناك تفاهمات تمّت كان ثمنها رأس “سليماني” تتضمن رداً هزيلاً في “محميّة امريكية” في العراق والضحايا عراقيين ، ضمن لعبة إلهاء الرأي العام الأمريكي عن محاكمة “ترامب” وإزاحة رؤوس صلبة في نظام الملالي لصالح تيار الحمائم في نظام الملالي وهو تكتيك صهيوني بامتياز!!

هي حالة ” اللعب مع الكبار”….فالكل يتجنّب الحرب،امريكا منهكة وعجزت عن مواجهة قبيلة كـــ “طالبان” ولاتريد المكوث طويلاً في العراق أو سورية وتبحث عن مهرب آمن مع حفظ ماء الوجه أمام الرأي العام وإرتداء درع ضد المحافظين الجدد في الكونغرس!!

يقول “فايروس كورونا”  أن ” رأس سليماني كان قربان الملالي لامريكا للجلوس على طاولة الكبار….يبحثون عن موطيء قدم كبيرة في الشرق الأوسط تحقق مصالحة تاريخية بين الروم والمجوس!!

هذا لن يكونْ!!

جعجع الجمار العجوز “خامنئي”  في إحدى خطب الجمعة ،وهددت وعربدت وأزبدت قيادات عسكرية في “الحرس الفوري الإيراني” بحرق مدن أمريكية ومواقع صهيونية ولم نر شيئا!!

الجمهور العربي الفقير كان يشعر بحرب عالمية ثالثة وشيكة الوقوع سببها مقتل “سليماني”لكن هذه الحرب ليست قرار أحد بل مسار تاريخي ناتج عن تضارب المصالح بشكل لن يرضي ” البانكر” الذين يشكلّون طبقة 1% في العالم وهم من يحددون موعد ومكان الحرب!!

الاقتصادات العالمية مُنهكة بما في ذلك امريكا واوروبا والشعوب في العالم مُنهكة …ولن تتقبل حربا تدفع ضريبتها من رغيف الخبز وبطاقة شحن الهاتف ومزيد من الفوائد البنكية!!

لا أحد يريد الحرب الآن ..بمن فيهم الملالي وترامب وكوشنر والكيان الصهيوني لان أي حرب ولو كانت صغيرة  ستشوّش على صفقة القرن!!

 كنّا ذكرنا في مقال سابق ان امريكا تمتلك أسلحة خفيّة ومفاجآت وصفها ترامب “بأسلحتنا الجميلة نستخدمها ضد إيران” لكن إدارته كانت تتطلع لبدء حرب خفيّة مع الصين…وتحدثنا في المقال عن الحشرات والهوام كأسلحة قابلة للتطوير لكننا لم نتوقع ان يكون “كورونا” كفايروس ككائن مجهري غير مرئي سلاحاً فتّاكا يستنزف الصين وبدأ باستنزاف إيران…على مستوى أعلى القيادات!!

حادثة الطائرة الأوكرانية  كانت فعلا امريكيا لتوريط “نظام الملالي” دولياً والتلويح بتدفيعه تكاليف باهظة الثمن كتعويض للضحايا، وفايروس كورونا بدأ يشكّل كلفة باهظة الثمن ستدفعه الصين وإيران ..وهذا يذكرّنا بحادثة محاولة اغتيال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في عمان-الأردن وتدخّل الدولة الأردنية للحصول على المطعوم المضاد!!

بالمحصّلة” اغتيال سليماني، كورونا،اغتيال خاشقجي، محاولة اغتيال مشعل” كلها محطّات ضمن حرب الأشباح الجبانة…ومصدرها “الكيان إياه”!!

نظام الملالي يتهاوى…..ودم سليماني راح هدراً…وتكاليف التجارب في مختبرات الجامعات “العبري-أمريكية” مدفوعة مسبقاً من مدّخرات شعوب يحكمها “محمد بن شلومو” ومحمد بن راشدشتاين”!!

هَلَكة فارس قبل هَلَكة العرب!!

لنراقب!!

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم