' rel='stylesheet' type='text/css'>

هذا ما حدث للعروس اليمنية “الطفلة” التي أرادت كلينتون مساعدتها

هذا ما حدث للعروس اليمنية “الطفلة” التي أرادت كلينتون مساعدتها

صوت العرب – وكالات 

أُجبرت نجود علي من قبل أهلها، في 2008، على الزواج من رجل يبلغ من العمر 3 أضعاف عمرها. وفي أبريل/نيسان، من نفس العام، سافرت الفتاة التي تبلغ من العمر 10 أعوام وحدها إلى محكمة وطلبت الطلاق. وتبنت محامية رائدة في ذلك المجال قضيتها. وقبل أحد القضاة التماسها. كل ذلك جذب انتباه وسائل الإعلام العالمية، وأصبحت نجود بطلة عالمية بدت مصممة على تجاوز خلفيتها القمعية الفقيرة.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني من العام ذاته، دعت مجلة “جلامور” نجود علي ومحاميتها لزيارة نيويورك لاستلام جائزة. وهناك التقت نجود بهيلاري كلينتون.

وفي منصة استلام جائزة “امرأة العام لمجلة جلامور”، ألقت كلينتون دعابة حول بنطلونات البدل. وعندما مشت نجود لاستلام جائزتها، وقفت الفتاة، واضحة الحماس، بجانب محاميتها، ونظرت إلى الأرض، وبين الفينة والأخرى كانت توجّه ابتسامات للجمهور الذي كان يشمل تيرا بانكس، وميشيل بلومبرغ وجيم جودال. وقالت نجود: “أمل أن أعود إلى اليمن، وأتعلم القانون واللغة الإنكليزية، من أجل أن أعود إلى هنا لأدرس وأعمل من أجل مستقبل جديد لكل الأطفال والإنسانية”. بعد ذلك، سلمتها كاتي كوريك الجائزة.

المصدر : ترجمة هافينغتون بوست عربي

إقرأ ايضاً

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: