واعترضت الدفاعات الجوية السورية عدداً من الصواريخ المعادية في حين أصابت 4 صواريخ فقط أهدافها مخلّفة أضراراً مادية فقط.

ونقلت سانا عن مصدر عسكري قوله إنّه ليل الثلاثاء “قام الطيران الإسرائيلي بعدوان جوّي جديد على مطار الـ تي فور من اتجاه منطقة التنف، وعلى الفور تصدّت وسائط دفاعنا الجوي للصواريخ المعادية، وأسقطت عدداً منها، في حين وصلت 4 صواريخ إلى المنطقة المستهدفة، واقتصرت الأضرار على الماديات”.

وذكر التلفزيون الرسمي أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لضربات يحتمل أن طائرات مسيرة وصواريخ شنتها على مطار التيفور العسكري في محافظة حمص.

ويقع مطار “تي فور” العسكري في ريف حمص الشرقي وقد استهدفته الغارات قرابة الساعة العاشرة ليلاً (20:00 توقيت غرينيتش).

ويأتي هذا القصف في خضم توترات متصاعدة في الشرق الأوسط بين الولايات المتحدة وإيران، بعد أسبوع من مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني بغارة جوية أميركية في بغداد فجر 3 يناير الجاري.

وقصفت إسرائيل في الأعوام الأخيرة مرارا مواقع للجيش السوري وأهدافا إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني في سوريا.