' rel='stylesheet' type='text/css'>

هالة صدقي:جميع حلقات رامز جلال مفبركة بشكل كامل، وجميع الناس يعرفون هذه الحقيقة.

هالة صدقي:جميع حلقات رامز جلال مفبركة بشكل كامل، وجميع الناس يعرفون هذه الحقيقة.

صوت العرب:

كشفت الفنانة المصرية هالة صدقي سبب رفضها المشاركة في برنامج رامز جلال الرمضاني، وأرجعت السبب إلى طريقة تقديمه وكمية الإهانات التي يوجهها إلى ضيوفه، ناسياً أنهم رموز فنية.

وقالت صدقي خلال لقائها في برنامج “شيخ الحارة الجريئة”، الذي يُعرض على قناة “القاهرة والناس”: “في أحد مواسم رامز جلال السابقة وافقت على الظهور في إحدى حلقات برنامجه، ولكنني اشترطت أن أشاهد الحلقة في مرحلة المونتاج قبل عرضها”.

وأضافت أنّ مسؤولي البرنامج تحججوا بأن عملية المونتاج تتم خارج مصر، لكنها أصرت على مشاهدتها حتى لو سافرت إليهم، لكنهم رفضوا، وبالتالي انسحبت من البرنامج.

ولفتت الفنانة المصرية أنّ سبب غضبها من رامز جلال هو الأوصاف التي يُطلقها على الفنانين المشاركين في برنامجه، متناسياً أنهم رموز فنية.

وبيّنت صدقي أنّ جميع حلقات رامز جلال مفبركة بشكل كامل، وجميع الناس يعرفون هذه الحقيقة، وأنّ موافقتها على الظهور في البرنامج كانت بسبب تقديم محتوى يُسعد ويُضحك المشاهدين، لكنّ موضوع الشتائم ومنعها من رؤية المونتاج جعلها تمتنع عن المشاركة.

أقبل الشتائم في الأدوار التمثيلية وليس بشكل شخصي ومباشر.

وأوضحت صدقي أنها ليس لديها أي مشكلة بأن تتلقى الشتائم في أي دور تقوم به، سواء في المسلسلات أو الأفلام، ولكن أن تتعرض لها بشكل شخصي مثلما يحدث في برنامج رامز جلال فهذا أمرٌ مستحيل.

وعند سؤالها عن سبب موافقتها على الظهور في برنامج هاني رمزي الذي يعتبر نوعاً ما شبيها ببرنامج رامز جلال، أكدت الفنانة المصرية أنّها لم تذهب لبرنامج “هاني في الادغال” لأنه صديقها أو لأنه يدفع لها أموالاً أكثر، فعلى العكس، لأن رامز جلال صديقها أكثر، وبرنامجه يدفع أمولاً أكبر، ولكن لأنّ رمزي يحترم ضيوفه قبل كل شيء.

وعند سؤالها أيضاً عن سبب نسبة المشاهدات العالية التي يحصدها برنامج رامز جلال سنوياً، علقت صدقي بأنّ هناك فئة من الناس تحب أن تشمت بالفنانين، وهم يحملون الغل بقلوبهم بسبب رؤية الفنانين يسافرون بالطائرات، ولأنهم يتلقون أجوراً مرتفعة، ورؤيتهم بالشكل الذي يظهرون به في برنامج جلال يسعدهم.

يذكر أنّ برنامج رامز جلال يُعتبر من أكثر البرامج مشاهدة خلال شهر رمضان، لاسيما أن عرضه يأتي بُعيد أذان المغرب في الدول العربية، وهو توقيت يقول عنه البعض إنه لم يأت من عبث، والسبب أنّ غالبية الناس يجلسون ويشاهدون التلفاز في تلك الفترة، وهو ما يعطي البرنامج هذه النسب العالية من المشاهدة.

إقرأ ايضاً

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: