' rel='stylesheet' type='text/css'>
أخبار عاجلة
المتواجدون حالياً على الموقع


“نيوزويك” الأمريكية تنتصر للنبي محمد .. عالج كورونا منذ 1300 سنة بأحدث التقنيات

صوت العرب – وكالات – تناقل نشطاء التواصل الاجتماعي، ما جاء في مجلة “نيوزويك” الأمريكية الأسبوعية عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، في مواجهة الأمراض والفيروسات والأوبئة بتفاعل شديد واهتمام غير مسبوق.

حيث أوردت المجلة تقريرًا بعنوان: “هل يمكن لقوة الصلاة وحدها وقف جائحة؟ حتى النبي محمد كان له رأي آخر”، لعله جاء ردًّا على دعوة الرئيس الأمريكي ترامب الناس للصلاة من أجل التخلص من كورونا.

وجاء في التقرير أن ما قامت به الحكومات والأطباء وعلماء الأوبئة، للحد من انتشار الوباء العالمي فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، تكاد تكون مطابقة لتلك التوجيهات التي أوصى بها النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) قبل 1400 سنة.

وذكر الكاتب ريغ كونسيدين، مثالًا لذلك حيث نقل عن عالم المناعة أنتوني فوسي، والدكتور سانجاي غوبتا، قولهما إن “النظافة الصحية الجيدة والحجر الصحي، أو ممارسة العزل عن الآخرين على أمل منع انتشار الأمراض المعدية، هي أكثر الأدوات فعالية لاحتواء فيروس كورونا”.

ثم سأل: “هل تعرفون من اقترح أيضًا النظافة الصحية والحجر الصحي أثناء الوباء؟”، ثم أجاب: “إنه النبي محمد، نبي الإسلام، قبل 1300 عام”، مؤكدًا أن النبي لم يكن خبيرًا في مسائل الأمراض الفتاكة إلا أنه كانت لديه نصيحة رائعة لمنع ومكافحة تطور وباء مثل فيروس كورونا..”.

وأشار التقرير إلى ان بعض أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، منها الخاص بالطاعون، وهو قوله: إذَا سَمِعْتُمْ بِهِ بِأرْضٍ، فلاَ تَقْدمُوا عَلَيْهِ، وإذَا وَقَعَ بِأَرْضٍ وَأَنْتُمْ بِهَا، فَلا تخْرُجُوا فِرَارًا مِنْهُ “متفقٌ عَلَيْهِ.

وتوسع التقرير مشيدًا بتوجيهات النبي صلى الله عليه وسلم، في أمور النظافة عمومًا وحثه عليها في كل وقت، حيث جاء فيه أن “النبي محمد أيضا شجع بقوة البشر على الالتزام بالنظافة الشخصية التي ستبقي الناس في مأمن من العدوى.. انظروا للأحاديث هذه: النظافة جزء من الإيمان.. اغسل يديك بعد استيقاظك من النوم، فلا تعلم أين تحركت يداك خلال نومك.. بركة الطعام تكمن في غسل اليدين قبل وبعد الأكل..”.

ووأكد الكاتب أن النبي صلى الله عليه وسلم، ما كان يأمر أتباعه والأخرين بالصلاة والعبادة فقط، وقال متسائلًا: “ماذا لو مرض شخص ما؟ ما نوع النصيحة التي سيقدمها النبي محمد إلى إخوانه من البشر الذين يعانون من الألم؟”.

ثم أجاب بأن النبي كان “سيشجع الناس على السعي دائمًا للحصول على العلاج الطبي والأدوية، وذلك في حديثه، أنه ما من داء إلا أنزل الله له دواء باستثناء مرض واحد وهو الشيخوخة”.

وأنهى الكاتب كلامه، بقوله: “شجع النبي محمد الناس على التماس الإرشاد في دينهم، لكنه أعرب عن أمله في أن يتخذوا إجراءات احترازية أساسية لاستقرار الجميع وضمان سلامتهم ورفاههم”.

يذكر أن مجلة “نيوزويك” هي مجلة  أمريكية مطبوعة أسبوعية، تأسست في 17 فبراير/شباط 1933، من طرف توماس مارتن، الذي كان يشغل منصب رئيس تحرير مجلة “تايم” الأمريكية آنذاك. وهي تتناول المجلة مواضيع السياسة والشؤون العالمية والتجارة والعلوم والتكنولوجيا والثقافة والفن.

شاهد أيضاً

كورونا ايران .. تسجيل 123 وفاة و2901 إصابة جديدة

طهران – صوت العرب – وكالات – أفادت السلطات الصحية الإيرانية، اليوم الأحد، بتسجيل 123 …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم