' rel='stylesheet' type='text/css'>

“نداء شرارة” – قيثارة الاغنية الاردنية – امسية تنتمي لغناء الزمن الجميل في ختام جرش على المسرح الجنوبي.

“نداء شرارة” – قيثارة الاغنية الاردنية – امسية تنتمي لغناء الزمن الجميل في ختام جرش على المسرح الجنوبي.

رسمي محاسنة: صوت العرب – جرش.

احتفالية بهيجة، على المسرح الجنوبي في ختام مهرجان جرش،وسط حضور جماهيري كبير،للنجمين ” نداء شرارة، وعمر العبداللات”،في واحدة من ليالي جرش التي امتلاْت بها المدرجات والساحة.

قيثارة الاغنية الاردنية “نداء شرارة” العائدة من مصربعد مشاركة ناجحة بالدورة 29 لمهرجان القلعة للموسيقى والغناء، وقدمت مجموعة من أغانيها الحديثة وأغاني الزمن الجميل، في دار الاوبرا بالقاهرة، وفي الاسكندرية مثل:” سهرانة أنا، الله غالب، امتى الدنيا تصفي لي، شعوري ناحيتك، بعدو عطرك، حبيتك بالتلاتة، قالهالي، مضناك، أغدًا القاك” وغيرها.

تعود “نداء شرارة” الى جرش، لتقدم امسية من الغناء الجميل بصوتها الطربي العذب، حيث الوان من الغناء الجميل، وقدرة عاليه على التنقل مابين المقامات ومابين سلاسة التنقل من طبقة صوتية الى اخري، حيث التطريب، وجمال الاداء.

بدأت الفنانة “نداء شرارة”- بعد الاستقبال الكبير لها بمجرد اطلالتها على المسرح؛بتقديم اغنيتها الوطنية”ابن النشامى” ، ليزداد تفاعل الجمهور معها.

“نداء شرارة” – احلى صوت – كيفما انتقت من اغانيها، او من غناء الزمن الجميل، فانها تضيف له من احساسها، وعذوبة صوتها، وثقتها العالية بنفسها، ولذلك من الطبيعي ان تكون لها هذه الجماهيرية،وهذا الاحترام ،لما تقدمه من فن يغذي الذائقة الراقية، بعد موجات – التلوث السمعي – التي شوهت التذوق الغنائي السليم.

 

“الفنانة” نداء شرارة” تعود مرة بعد اخرى لتؤكد انها تنتمي الى زمن الغناء الجميل، وانها تقدم ماهو مختلف،وملتزمة بالاغنية الطربية، وتقدم نموذجا فنيا وانسانيا متفردا.

في المسرح الجنوبي، عاش الجمهور مع “القيثارة”،اجواء الوان غنائية عربية اصيلة،مابين اللون الخليجي،ومابين اختيارات من تراث كبار المطربين، في ليلة من الطرب الحقيقي، والصوت الدافيء، والاحساس الجميل.

وفي نهاية الامسية قام مدير المهرجان” مازن قعوار” بتكريم الفنانة “نداء شرارة” وتسليمها درع المهرجان، تقديرا لمشاركتها في جرش 35.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: