' rel='stylesheet' type='text/css'>

نجيب ميقاتي يحذّر من خطورة الأوضاع في لبنان..!!

نجيب ميقاتي يحذّر من خطورة الأوضاع في لبنان..!!

بيروت – صوت العرب – رويترز – قال رئيس وزراء لبنان المكلف نجيب ميقاتي، الجمعة 27 أغسطس/آب 2021، إنه لاتزال هناك عقبات كبيرة أمام تشكيله حكومة.

كذلك وفي مقابلة مع قناة “الحدث” المملوكة للسعودية، حذَّر ميقاتي كذلك من أن الوضع في لبنان لايزال خطيراً للغاية.

يأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه رئيس وزراء لبنان المكلف نجيب ميقاتي، في بيان نقله تلفزيون “الجديد”، إنه سيواصل جهوده لتشكيل حكومة. جاء هذا بعد بيان أصدره الرئيس ميشال عون، شكا فيه من أن أطرافاً- لم يحددها بالاسم- تسعى لتأخير تشكيل الحكومة وإجبار ميقاتي على الاعتذار.

إنقاذ لبنان

في سياق متصل وتزامناً مع تصريحات ميقاتي، دعا مفتي لبنان عبداللطيف دريان، الجمعة، الرئيس ميشال عون إلى إنقاذ البلاد فيما تبقى من عهده، محذراً من “الذهاب إلى الأسوأ”.

جاء ذلك في خطبة الجمعة خلال افتتاح مسجد “محمد البساتنة” في بيروت، بحضور رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، ورئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي، وفق بيان المكتب الإعلامي لدار الفتوى.

إذ قال دريان: “نصيحة قلبية صادقة للرئيس ميشال عون، بأن يحاول إنقاذ ما تبقى من عهده، وإلا فنحن ذاهبون إلى الأسوأ وإلى قعر جهنم كما بشَّرنا”، في إشارة إلى تصريحات سابقة للرئيس اللبناني حذَّر فيها من “انزلاق البلاد نحو جهنم”، في حال عدم التوافق على تشكيل حكومة.

أضاف أن “مناخ الإحباط السائد في لبنان سببه عدم تشكيل حكومة، فالوقت يضيع بين مشاورات ولقاءات، فيها كثير من التعنت والتصلب ومحاولة إلغاء الآخر”، دون مزيد من التفاصيل.

تكليف بتشكيل الحكومة

جدير بالذكر أنه في 26 يوليو/تموز 2021، كلف الرئيس عون، نجيب ميقاتي بتشكيل حكومة جديدة، خلفاً لحكومة تصريف الأعمال الراهنة التي استقالت بعد 6 أيام من انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس/آب 2020.

حيث سبق هذا التكليف اعتذارُ زعيم “تيار المستقبل”، سعد الحريري، عن تشكيل الحكومة، منتصف يوليو/تموز الماضي، بعد 9 أشهر من تكليفه، على أثر عدم التوافق مع عون.

في سياق آخر، قال دريان إن “التصويب على (استهداف) رئيس حكومة تصريف الأعمال أمر مرفوض ومستهجن وغريب عن أصول التخاطب مع رئاسة الحكومة”. ومضى قائلاً: “الإصرار على هذا النهج يسيء إلى أصول مفهوم التعامل مع الرئاسة الثالثة في قضية انفجار مرفأ بيروت، فلتُرفَع كل الحصانات ولتأخذ العدالة مجراها على الجميع”.

وسبق أن أصدر المحقق العدلي اللبناني في قضية انفجار مرفأ بيروت مذكرة إحضار بحق دياب، بعد امتناعه عن المثول أمامه في جلسة استجواب كانت مقررة في اليوم ذاته.

فيما وقع انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس/آب 2020، وأسفر عن سقوط أكثر من 200 قتيل ونحو 7 آلاف جريح، فضلاً عن دمار مادي هائل في الأبنية السكنية والتجارية.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: