' rel='stylesheet' type='text/css'>

“نتنياهو” و”غانتس” يتوعدان  باغتيال قادة المقاومة ومواصلة العدوان.

“نتنياهو” و”غانتس” يتوعدان  باغتيال قادة المقاومة ومواصلة العدوان.

صوت العرب:

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء الثلاثاء، إن “حماس والجهاد الإسلامي دفعتا وستدفعان ثمنًا باهظًا، وهدد باغتيال قادة فصائل المقاومة؛ فيما توعد وزير الأمن الاسرائيلي، بيني غانتس، بأن الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة “ليست سوى البداية”.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقد بمشاركة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، ورئيس جهاز الشاباك، نداف أرغمان، وذلك بعد إطلاق مئات الصواريخ من قطاع غزة، من بينها رشقات صاروخية متتالية استهدفت مدينة تل أبيب وضواحيها، الأمر الذي تسبب بمقتل ثلاثة أشخاص.

وقال نتنياهو: “نحن في خضم معركة، بالأمس واليوم هاجم الجيش الإسرائيلي المئات من أهداف حماس والجهاد”؛ وأضاف “قضينا على العشرات من القادة بمن فيهم كبار القادة، وهدمنا المباني والأبراج التي كان يستخدمها الإرهابيون، وسنواصل الهجوم بكل قوتنا”.

كما طالب نتنياهو المواطنين الإسرائيليين اتباع تعليمات قيادة الجبهة الداخلية التابعة للجيش الإسرائيلي المتعلقة بدخول الأماكن المحصنة، “بحذافيرها”، معتبرا أن ذلك من شأنه أن “ينقذ حياتهم”.

من جانبه، قال غانتس “هناك الكثير من الأهداف (في قطاع غزة)، هذه مجرد بداية”. وتابع أنه “أعرف الساحة الغزاوية، لقد تضررت التنظيمات الإرهابية بقوة وستواصل التضرر بسبب قرارهم بإطلاق الصواريخ تجاه إسرائيل”.

بدوره، كوخافي إن الجيش الإسرائيلي قصف أكثر من 500 هدف في غزة “تضمنت مواقع تصنيع أسلحة”.

وأضاف “ضربنا وقتلنا العشرات من الناشطين، بينهم قادة، ودمرنا مبان وبنى تحتية. على الجانب الآخر في غزة الواقع صعب”.

وهدد كوخافي بتوسيع المعركة في قطاع غزة حال اقتضت الضرورة، وبجعل حركتي “حماس” والجهاد” تدفعان “ثمنا غير مسبوق”، على حد تعبيره.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: