' rel='stylesheet' type='text/css'>

موسكو تدعو سفيرها في واشنطن” أنتونوف ” للعودة لإجراء مشاورات لبحث مسقبل العلاقات الروسية –الأمريكية.

موسكو تدعو سفيرها في واشنطن” أنتونوف ” للعودة لإجراء مشاورات لبحث مسقبل العلاقات الروسية –الأمريكية.

نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي، يطلب من واشنطن “توضيحات واعتذارات” على تصريح بايدن.

صوت العرب:

أعلنت السفارة الروسية لدى واشنطن أن السفير الروسي أناتولي أنتونوف سيتجه إلى موسكو السبت القادم لبحث مستقبل العلاقات الروسية الأمريكية على خلفية تصريحات بايدن الأخيرة حول بوتين.

وكتبت السفارة على صفحتها في فيسبوك ليل الأربعاء الخميس: “خلال لقاءات السفير في وزارة الخارجية الروسية وهيئات أخرى ستطرح وسائل تصحيح العلاقات الروسية الأمريكية الواقعة حاليا في مأزق”.

وأضافت: “أصبح الوضع الحالي نتيجة للسياسة المتعمدة لواشنطن التي كانت تقود العلاقات الثنائية خلال السنوات الماضية بشكل متعمد إلى مأزق. ولا يتفق النهج غير البناء للإدارة (الأمريكية) تجاه بلادنا مع المصالح الروسية والأمريكية. وتعرض التصريحات المتهورة لمسؤولين أمريكيين العلاقات، التي تشهد خلافا كبيرا أساسا، لخطر الانهيار”.

وأوضحت أن موسكو دعت سفيرها أناتولي أنتونوف للعودة إلى موسكو لإجراء مشاورات، وذلك بعد أن رد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أمس الأربعاء، إيجابيا على سؤال صحفي فيما إذا كان يعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قاتلا. وأضاف بايدن أنه يريد أن “يدفع بوتين الثمن مقابل التدخل في الانتخابات الأمريكية في 2016 و2020”.

ولم يرد الكرملين على الفور على هذه التعليقات.

وطلب نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، من واشنطن “توضيحات واعتذارات” على تصريح بايدن.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: