' rel='stylesheet' type='text/css'>

منظمة إسرائيلية تُشعل غضباً وقوات الاحتلال تعتقل 21 ..مواجهات وضرب للفلسطينيين في النقب.. (فيديو)

منظمة إسرائيلية تُشعل غضباً وقوات الاحتلال تعتقل 21 ..مواجهات وضرب للفلسطينيين في النقب..  (فيديو)

صوت العرب – الأناضول

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، الثلاثاء 11 يناير/كانون الثاني 2022، 21 محتجاً في النقب خلال مواجهات اندلعت على خلفية غرس منظمة صهيونية، بمشاركة أعضاء من حزب “الليكود” اليميني، أشجاراً في إحدى القرى “غير المعترف بها”.

قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية قالت إن مواجهات اندلعت على الطريق 25 قرب مفرق قرية شقيب السلام البدوية، وأشعل المحتجون الإطارات المطاطية، وشرعوا في إغلاق تقاطعات رئيسية، كما شوهدت سيارة شرطة إسرائيلية وقد اشتعلت فيها النيران.

كان ممثلو الصندوق القومي اليهودي قد وصلوا إلى قرية مولاداه، مع عدد من أعضاء “الليكود”، لزرع أشجار في المنطقة (نيابة عن الدولة)، في رسالة وُصفت بالاستفزازية التي ترسخ استيلاء إسرائيل على الأراضي العربية بالنقب.

الصندوق القومي اليهودي تأسس كمنظمة صهيونية في العام 1901، بغرض جمع الأموال من اليهود في العالم لشراء أراض في فلسطين.

كانت السلطات الإسرائيلية قد بدأت في عمليات مصادرة وتجريف بالقرى “غير المعترف بها”، ما قوبل باحتجاجات واسعة في قرى وبلدات النقب.

فخلال السنوات الأخيرة الماضية، اتخذت السلطات الإسرائيلية من عمليات التشجير في قرى النقب “غير المعترف بها” أداة لمصادرة آلاف الدونمات (الدونم يعادل ألف متر مربع) من الأراضي العربية والاستيلاء عليها، قبل أن تتوقف في عام 2020 على خلفية مواجهات مع سكانها.

يعيش قرابة عشرات آلاف البدو في عشرات البلدات التي لا تعترف بها إسرائيل؛ ما يحرم سكانها من الحصول على الماء والكهرباء والبنى التحتية والمدارس والعيادات الطبية.

في سياق متصل، قررت لجنة التوجية العليا لعرب النقب (غير حكومية)، مساء الثلاثاء، “تصعيد النضال” في مواجهة هجمات المؤسسة الإسرائيلية المتواصلة، والتي تستهدف الأراضي العربية في صحراء النقب، وذلك في رد على الاعتداءات والاعتقالات التعسفية التي طالت 21 شخصاً، بينهم سبعة قُصر وفتاتان، بحسب ما أفاد موقع “عرب 48”.

من جانبها، ورداً على عملية التشجير الإسرائيلية، هددت القائمة العربية الموحدة (4 مقاعد بالكنيست من أصل 120) برئاسة منصور عباس، الشريك في الائتلاف الحكومي، بعدم المشاركة في جلسات التصويت اليوم الأربعاء 12 يناير/كانون الثاني 2022 بالكنيست.

بدون القائمة الموحدة لا يتمتع الائتلاف بالأغلبية في الكنيست، وفقاً لما ذكرته صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، التي أشارت أيضاً إلى أن وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، دعا إلى وقف عمليات التشجير في النقب بشكل مؤقت بعد المواجهات الأخيرة.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: