' rel='stylesheet' type='text/css'>

مندوبا عن وزير الثقافة… د. طنش يرعى مؤتمر “فضاءات رقمية” لذوي الإعاقة البصرية .

مندوبا عن وزير الثقافة… د. طنش يرعى مؤتمر “فضاءات رقمية” لذوي الإعاقة البصرية .

د.طنش: المؤتمر يطرح شأنا ضرورياً في حياتنا خاصة في ظل جائحة كورونا التي عصفت بالعالم أجمع حتى أصبح الفضاء الرقمي هو الوسيلة الأنجع للتواصل بين الناس.

صوت العرب: عمان.

مندوبا عن وزير الثقافة، رعى الدكتور غسان طنش مساعد امين عام وزارة الثقافة ومدير الهيئات الثقافية فيها، مؤتمر الفضاءات الرقمية لذوي الاعاقة البصرية الذي بُعقد لأول مرة على مستوى العالم بمشاركة منظمات تُعنى بذوي الاعاقة البصرية والاكاديمية البريطانية، وبتنظيم من الملتقى الثقافي للمكفوفين في الاردن, وذلك على مدار يوميّ السادس عشر والسابع عشر من حزيران 2021.

وفي كلمته الافتتاحية التي القاها مندوبا عن وزير الثقافة د، قال د طنش ان هذا المؤتمر الهام الذي يعقد لأول مرة ويدل عليه عنوانه “فضاءات رقمية”، يطرح شأنا ضرورياً في حياتنا خاصة في ظل جائحة كورونا التي عصفت بالعالم أجمع حتى أصبح الفضاء الرقمي هو الوسيلة الأنجع للتواصل بين الناس. مشيدا بالدور الذي يقدمه الملتقى الثقافي للمكفوفين كهيئة ثقافية وطنية آثرت على نفسها من خلال هيئتها الإدارية وهيئتها العامة تحمل جزء من المسؤولية المجتمعية وانخرطت بالعمل التطوعي مع فئة أصحاب الإعاقة البصرية ومنذ أكثر من ربع قرن، حتى أصبحت تضم في عضويتها الأكاديمي والشاعر والباحث والأديب والموسيقي والفنان والرياضي من ذوي الإعاقة البصرية، الذين يقدمون لمجتمعهم وللناس كافة الخدمة الثقافية والاجتماعية بتفوق وتميز، شاكرا للحضور جهودهم المبذولة متمنيا لهم التوفيق.

وقالت رئيسة الملتقى سهير عبد القادر في كلمتها إن الملتقى الذي تأسس في عام 1995 كهيئة ثقافية يعي تماماً معنى حقوق الإنسان ويضع الأشخاص ذوي الإعاقة ضمن أولوياته ليثبت للعالم أن الأردن بلد المساواة والعدل، والارتقاء بكرامة وهوية الإنسان بما يصون كرامتهم وحقهم في الحياة. وأضافت أن الملتقى قطع أشواطاً في الإنجاز، ونشر الوعي وتغيير الموروث الثقافي والصورة النمطية عن الأشخاص ذوي الإعاقة، من خلال المشاريع والمبادرات التي تبناها.

المؤتمر الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي على مدار يومين،  شارك فيه رئيس الاتحاد العربي للمكفوفين، و مدير الأكاديمية البريطانية في الأردن، وحظي بمشاركة عربية واسعة  من  البحرين والجزائر والعراق وعمان وفلسطين و لبنان وليبيا ومصر واليمن والأردن.

وخلال المؤتمر استعرض مدير الأكاديمية البريطانية في الأردن  الخدمات التعليمية والتمكينية التي تُقدمها الاكاديمية البريطانية على مستوى العالم, وما ستقدمه من دورات رقمية  لذوي الاعاقة البصرية من الدول العربية لرفع قدراتهم التقنية من ناحية التعلم والتعليم الرقمي, والمهن الرقمية الحديثة التي ستوجِد نوع من الاستقلالية الاقتصادية لديهم. كما تضمن المؤتمر طرح ورقة بحثية بعنوان التعلم الرقمي هو البوابة الافضل للتعلم الدامج لذوي الاعاقة البصرية  للدكتور إيّاس العبادي بالتعاون مع الباحثة هبة خطّاب، وعرض تقديمي عن التجربة الرقمية لاحد الاشخاص من ذوي الاعاقة البصرية قدمها الناشط حسن تيِّم، وملخص للخدمات البرمجية التي ستقدمها شركة google العالمية لذوي الاعاقة البصرية لتسهل عملية تمكينهم الرقمي قدمها مندوب شركة google من دولة فنلندا.

إقرأ ايضاً

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: