' rel='stylesheet' type='text/css'>

مقتل 7 في هجوم إرهابي يستهدف حافلة تقل أقباطا جنوبي مصر والسيسي يتوعد بالرد

صوت العرب – القاهرة – أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية، اليوم الجمعة، بمقتل 7 في هجوم إرهابي استهدف حافلة تقل أقباطا جنوبي مصر.

وقالت “الشرق الأوسط”، نقلا عن مصدر أمني، إن الهجوم وقع بالقرب من دير الأنبا صموائيل وإن قوات الأمن انتقلت إلى مكان الحادث لفحص ملابساته.

وأوضح المصدر الأمني أن الطريق الرئيسي لدير الأنبا صموائيل مغلق طبقا للتعليمات الأمنية، مضيفا أن الحافلة التي استهدفها الهجوم استخدمت دروبا فرعية للوصول إلى دير الأنبا صموائيل، فيما تجري الآن ملاحقة منفذي الهجوم.

ونعي الرئيس المصري، الرئيس عبد الفتاح السيسي، ببالغ الحزن والأسى، “الشهداء الذين سقطوا اليوم بأياد غادرة، تسعى للنيل من نسيج الوطن المتماسك”، حسبما ذكر الحساب الرسمي للرئيس المصري على موقع “تويتر”

السيسي يتوعد بملاحقة الجناة

 نعى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الجمعة، ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف حافلة أقباط في محافظة المنيا جنوبي مصر.

وقال الرئيس المصري عبر حسابه على تويتر: “أنعى ببالغ الحزن الشهداء الذين سقطوا اليوم بأيادٍ غادرة تسعى للنيل من نسيج الوطن المتماسك”.

وأكد السيسي عزم بلاده على “مواصلة جهود مكافحة الإرهاب الأسود وملاحقة الجناة”.

وقتل 7 أشخاص وأصيب مثلهم، في المنيا بعد أن أطلق مجهولون النار على حافلة أقباط أثناء عودتها من دير الأنبا صموئيل.

وأظهرت لقطات فيديو، تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، صورا قاسية لضحايا الهجوم مضرجين بالدماء في الحافلة.

وقال مصدر أمني إن الطريق الرئيسي للدير كان مغلقا نظرا لخطورة موقعه على الظهير الصحراوي، وانقطاع شبكة الاتصالات في محيطه، حيث استخدم الضحايا دروبا فرعيه للعودة من الدير.

وأعلنت مديرية الصحة بالمنيا حالة الطوارئ بمستشفيات العدوة وبني مزار ومغاغة، كما دفعت هيئة الإسعاف بعدد من السيارات لنقل المصابين.

وكان حادث مشابه قد وقع العام الماضي، عندما هاجم مسلحون في مايو عام 2017 حافلات متجهة إلى ذات الدير، مما أسفر عن مقتل 29 شخصا.

 

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: