' rel='stylesheet' type='text/css'>

مقتل قائد كتيبة الكوماندوز الإيرانية في سوريا

مقتل قائد كتيبة الكوماندوز الإيرانية في سوريا

صوت العرب – 

أعلنت مواقع إيرانية، السبت، مصرع العميد محمد علي محمد حسيني، قائد كتيبة الكوماندوز في القوات الخاصة التابعة للحرس الثوري التي تقاتل إلى جانب قوات نظام الأسد في سوريا.

كما أصدر قائد الحرس الثوري بمدينة كازرون بمحافظة فارس، وسط إيران، بياناً نعى فيه العميد حسيني دون أن يشير إلى مكان وتاريخ مقتله، بحسب موقع ” تنوير” الإيراني.

وقالت وسائل إعلام ايرانية إن العميد حسيني قائد كتيبة “سجاد” للكوماندوز بالحرس الثوري، لعب دوراً رئيساً في معارك بلدتي نبل والزهراء بمحافظة حلب شمال سوريا.

ومن سوابق حسيني مشاركته في عمليات للحرس الثوري ضد المجموعات الكردية المعارضة شمال غرب إيران، كما أنه كان أيضاً من المشاركين في الحرب العراقية – الإيرانية.

ويأتي خبر مقتل هذا القيادي العسكري الإيراني، عقب الإعلان عن مقتل الجنرال بالحرس الثوري الإيراني، اللواء غلام رضا سمايي، أثناء مواجهات إلى جانب قوات بشار الأسد ضد المعارضة السورية في حلب، الأربعاء الماضي.

وخسرت إيران عشرات الجنرالات والضباط وعناصر كثيرة من قواتها النخبة خلال الأشهر الأخيرة في محاولة لإطباق الحصار على أحياء مدينة حلب وإخراج فصائل المعارضة منها.

وتشير الإحصائيات إلى أن عدد قتلى الجيش الإيراني الذين تم إرسالهم ضمن وحدات قوات خاصة تعرف بـ”القبعات الخضراء” إلى سوريا في أبريل الماضي، بلغ 7 ضباط، بينما ارتفع عدد قتلى الحرس الثوري إلى أكثر من 450 ضابط وجندي، منذ تجدد معارك حلب وريفها في شهر سبتمبر من العام الماضي.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: