' rel='stylesheet' type='text/css'>

مقاتلات إسرائيلية تستهدف غزة بغارات بعد اشتباكات عنيفة.. والجيش الإسرائيلي يعزز قواته عند القطاع

مقاتلات إسرائيلية تستهدف غزة بغارات بعد اشتباكات عنيفة.. والجيش الإسرائيلي يعزز قواته عند القطاع

صوت العرب - الأناضول

 شنت مقاتلات إسرائيلية، مساء السبت 21 أغسطس/آب 2021، سلسلة غارات على قطاع غزة دون أن يتبين على الفور طبيعة الأهداف. ولم تعلن وزارة الصحة الفلسطينية حتى اللحظة وقوع إصابات من جرّاء القصف.

كان 41 فلسطينياً، بينهم مصور صحفي، قد أصيبوا، السبت، برصاص الجيش الإسرائيلي وقنابل الغاز المسيل للدموع قرب الحدود الشرقية لغزة، خلال مشاركتهم في مهرجان الذكرى الـ52 لحرق المسجد الأقصى.

إصابة بجروح قاتلة

بدورها أعلنت “شرطة حرس الحدود” الإسرائيلية إصابة أحد عناصرها “بجروح قاتلة”، إثر إطلاق نار على السياج الحدودي شمالي قطاع غزة.

في المقابل ​​​​​يوافق السبت، الذكرى الـ52 لإحراق المسجد الأقصى على يد شخص أسترالي الجنسية يدعى مايكل دنيس روهن.

حيث وقع الحادث في 21 أغسطس/آب 1969، والتهمت النيران حينها جميع محتويات الجناح الشرقي للجامع القبلي في الجهة الجنوبية من المسجد، وضمن ذلك منبره التاريخي المعروف بمنبر صلاح الدين.

من ناحية أخرى قالت وكالة سبوتنيك الروسية إن الطائرات الإسرائيلية شنت 3 غارات جوية استهدفت موقعاً تابعاً للفصائل الفلسطينية في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، وذلك فيما يُعتقد أنه رد على إصابة الجندي الإسرائيلي خلال الاشتباكات مع الفلسطينيين شرق القطاع.

حيث قال شاهد عيان لوكالة “سبوتنيك”، إن “الطائرات الإسرائيلية تقصف موقع عرين التابع للمقاومة غرب النصيرات بـ3 صواريخ”.

تعزيز القوات

يأتي القصف الإسرائيلي لقطاع غزة في الوقت ذاته الذي أعلن فيه الجيش الإسرائيلي  تعزيز قواته عند السياج الفاصل مع قطاع غزة، وذلك على أثر التصعيد الحاصل على الحدود الجنوبية.

حيث قال الجيش الإسرائيلي في بيان اطلعت الأناضول عليه: “بناءً على تقييم الوضع الأمني في جيش الدفاع، تقرر تعزيز فرقة غزة بقوات إضافية”.

بدورها، ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية الخاصة، أن الجيش الإسرائيلي رفع حالة الاستعداد في وحدات بطاريات القبة الحديدية؛ تحسباً لإطلاق صواريخ من قِبل الفصائل الفلسطينية في غزة.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: