' rel='stylesheet' type='text/css'>

“مع هبوط أسعار”.. النفط السعودية تسجل 29 مليار دولار عجزاً مالياً في 2020

صوت العرب – سجلت المملكة العربية السعودية عجزاً مالياً يقدر بـ 29 مليار دولار في الربع الثاني من العام الجاري، مع هبوط الإيرادات النفطية بالبلاد، في ظل تفشي وباء فيروس كورونا المستجد بأنحاء العالم.

وكشف تقرير لوزارة المالية بشأن الأداء الفصلي للميزانية، يوم الثلاثاء، أن السعودية سجلت عجزاً بلغ 109.2 مليارات ريال (حوالي 29.12 مليار دولار) في الربع الثاني من العام الحالي مع تضرر الخزانة العامة من هبوط أسعار النفط.

وبحسب التقرير، فقد بلغ إجمالي الإيرادات في الربع الثاني، 133.9 مليار ريال (35.70 مليار دولار)، مقابل المصروفات عند 243.18 مليار ريال (64.83 مليار دولار).

وأشار التقرير إلى تراجع الإيرادات النفطية لأكبر مصدر للنفط بالعالم بنسبة 45% على أساس سنوي في الربع الثاني إلى 95.7 مليار ريال (حوالي 25.5 مليار دولار)، في حين انخفضت مجمل الإيرادات 49% إلى 133.9 مليار ريال (حوالي 36 مليار دولار).

كما لفت التقرير إلى أن مجمل النفقات في الربع الثاني انخفض 17% على أساس سنوي إلى 243.2 مليار ريال (نحو 65 مليار دولار).

التقرير تحدث عن أداء الميزانية السعودية بالنصف الأول من عام 2020 على أساس سنوي حيث بلغت الإيرادات 326 مليار ريال (86.91 مليار دولار)، والمصروفات 469 مليار ريال (125.03 مليار دولار)، والعجز 143 مليار ريال (38.12 مليار دولار).

في حين هبطت الإيرادات النفطية 35% إلى 224 مليار ريال (59.72 مليار دولار)، أما الإيرادات غير النفطية فقد انخفضت بنسبة 37% إلى 101.5 مليار ريال (27.06 مليار دولار).

وفي 17 يوليو الجاري، تراجع إجمالي شحنات النفط من السعودية، شاملاً الخام والمنتجات البترولية، إلى 7.48 ملايين برميل يومياً من 11.34 مليون برميل يومياً في أبريل الماضي.

وانخفض إنتاج المملكة من الخام حوالي 30% عن الشهر السابق، ليسجل 8.49 ملايين برميل يومياً في مايو، وهو أقل مستوى له منذ ديسمبر 2010.

وزادت مخزونات الخام 4.06 ملايين برميل إلى 147.56 مليون برميل، وفقاً لما ذكرته وكالة “رويترز”.

وزاد استهلاك الخام بمصافي التكرير المحلية في السعودية 0.09 مليون برميل يومياً، إلى 1.93 مليون برميل يومياً، في حين زاد الحرق المباشر للخام 52 ألف برميل يومياً إلى 407 آلاف برميل يومياً.

وفي مسعى لتخفيف أثر تراجع الطلب، شرعت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، التي تعرف بمجموعة “أوبك+”، في تقليص الإنتاج في مايو، بقدر غير مسبوق بلغ 9.7 ملايين برميل يومياً، أي ما يعادل 10% من المعروض العالمي.

واتفقت “أوبك” والحلفاء، ومن بينهم روسيا، الأربعاء الماضي، على تقليص تخفيضات المعروض من أغسطس، في ظل تعافٍ تدريجي للطلب بالتزامن مع تخفيف الدول إجراءات الإغلاق الشامل.

وهوت أسعار العقود الآجلة لخام برنت القياسي أكثر من 34% هذا العام في ظل انهيار الطلب على الوقود بسبب أزمة فيروس كورونا.

شاهد أيضاً

في رسالة صوتية.. الفتى الشيشاني قاتل المعلم الفرنسي: قتلته “ثأرًا للنبي محمد”

صوت العرب – كشفت وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الأربعاء، أن قاتل المعلم الفرنسي صامويل باتي، في …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: