وتكافح الولايات المتحدة لاحتواء الوباء الفتاك الذي ذكرت مصادر أميركية أن قد يحصد أرواح ما لا يقل عن 100 ألف شخص.

وقال ترامب خلال إفادة صحفية في البيت الأبيض “نحن بالتأكيد ننظر في ذلك ولكن بمجرد اتخاذ تلك الخطوة فنحن في واقع الأمر نفرض قيودا على صناعة مطلوبة بشدة”.

ومن شأن هذه الخطوة أن تؤدي إلى وقف حركة الطيران في مطارات في نيويورك ونيو أورليانز وديترويت، المتضررة بشدة من فيروس كورونا.

وقال ترامب عن وقف الرحلات الجوية الداخلية، التي تقلصت بالفعل إلى حد كبير، من جراء تراجع الطلب “ننظر إلى الأمر برمته”.

وفيات قياسية

وتوفي 884 شخصاً من جرّاء فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، في أعلى حصيلة يومية تسجّل في هذا البلد، بحسب ما أعلنت جامعة “جونز هوبكنز”، مساء الأربعاء.

وقالت الجامعة، التي تعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن كوفيد-19، إن العدد الإجمالي للمصابين بالوباء الذين توفوا في الولايات المتحدة بلغ حتى اليوم 4475 شخصاً.

في حين وصل إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 213 ألفاً و372 إصابة، بعدما تأكدت في الساعات الأربع والعشرين الماضية إصابة 25 ألفاً و200 شخص إضافي بالفيروس.

وحذر الرئيس الأميركي، الثلاثاء، من أن الولايات المتحدة ستمر بأسبوعين “مؤلمين جداً جداً” على صعيد مكافحة فيروس كورونا المستجد.

ووصف ترامب جائحة كوفيد-19 بأنها “بلاء”، قائلا “أريد أن يكون كل أميركي مستعداً للأيام الصعبة المقبلة”.

كما دعت واشنطن، الأربعاء، رعاياها الموجودين في الخارج، الراغبين بالعودة إلى ديارهم، بأن يفعلوا ذلك الآن، قبل أن يتحوّل فيروس كورونا إلى “تسونامي” تفقد معه القدرة على إجلائهم.

ونظمت وزارة الخارجية الأميركية حتى اليوم عمليات إجلاء لأكثر من 30 ألف أميركي من الخارج، لكنها حذرت، الأربعاء، من أن قدرتها على الاستمرار في فعل ذلك قد تضمحل “في غضون أسابيع”.