' rel='stylesheet' type='text/css'>

مصريون يخترقون موقع “الجزيرة”

مصريون يخترقون موقع “الجزيرة”

صوت العرب – القاهرة – محمود كمال

«العساكر» فيلم وثائقي بثته قناة الجزيرة مساء الاحد، وانتظره المصريون وهم في حالة ترقب لما سيطرح، بعد أن تكهن العديد أنه سيكون سببا في احداث حالة من الجدل داخل مصر، وسيعمل على زعزعة ثقة المصريين بجيشهم. غير ان العكس حصل، إذ كانت النتائج ايجابية وأحدث الفيلم حالة تلاحم بين المواطنين وقواتهم المسلحة.

وكان مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي قد تداولوا عدداً من الصور العسكرية وجمل التضامن مع القوات المسلحة وتسابق الأغلبية في الاعراب عن ثقتهم بجيشهم.

«صورتي وانا مجند»، جملة كتبها العديد تحت صورته اثناء الخدمة العسكرية في الجيش، وانتشرت بشكل كبير للغاية على مواقع التواصل، فيما فضل البعض نشر تغريدات تعدد الخصال أو الصفات التي اكتسبها المجندون أثناء خدمتهم.

وتصدرت ردود المصريين على موقع الجزيرة أو في «الهاشتجات» التي تصدرت تريند موقع «تويتر»  جميعها كانت في مصلحة الجيش الا القليل الذين حاولوا من نفخ وتضخيم ما يحدث في الجيش للمجندين، ليصبح الشعب هو خط الدفاع الأول عن الجيش!

وأثار الفيلم حفيظة المواطنين ومختلف القوى السياسية التي طالبت الدولة بضرورة الرد المناسب على الاساءات. غير ان المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد  قال: إن القاهرة لن ترد على فيلم الجزيرة لأنه مفضوح وركيك ويستهدف زعزعة ثقة المواطن بالجيش المصري.

وأضاف ان الجيش المصري خير أجناد الأرض، وأن أي محاولة للتشكيك مكتوب عليها الفشل قبل أن تبدأ، والإعلام المصري قادر على تأكيد دور وكفاءة الجيش، وأن الرد سيكون بالوسائل الإعلامية، مشددا على أن الدولة تملك الكثير من الأدوات للتعبير عن مواقفها.

وقبل بث الفيلم الذي استعرض حكايات عن التجنيد الإجباري في مصر تصاعدت محاولات للتشويش على الفيلم ومنعه من الوصول إلى شرائح الناس، وآخر المحاولات استهداف موقع الجزيرة نت، حيث تظهر لزوار الموقع من داخل مصر صورة مفبركة وتحول المستخدمين إلى موقع آخر.

وقام مصريون باختراق موقع الجزيرة، بشكل مؤقت، واضعين صورة مسيئة للقوات المسلحة القطرية بالتزامن، غير ان الموقع عاد للعمل، بعد دقائق من اختراقه.

 

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: