' rel='stylesheet' type='text/css'>

مصر، فاعل كبير في عمليّة إعادة إعمار غزّة

مصر، فاعل كبير في عمليّة إعادة إعمار غزّة

مراد سامي – صوت العرب – في وقت سابق، أعلنت القاهرة تخصيصها 500 مليون دولار في إطار مبادرة لإعادة إعمار القطاع، وسط نقاش عربيّ ودوليّ حول سُبل إدارة العمليّة والتنسيق بين الأطراف الفاعلة “لكيْ تذهب الأموال إلى مستحقّيها”.

وكتب المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي في صفحته الخاصّة بالفايسبوك: “أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي أن مصر ستقدم 500 مليون دولار كمبادرة مصرية مخصصة لإعادة إعمار قطاع غزة نتيجة الأحداث الأخيرة”.

ومن المتوقّع أن تشترط مصر إدارة السلطة الفلسطينيّة لعملية إدارة إعمار قطاع غزّة، ورغم عدم ورود تصريحات واضحة بهذا الصّدد إلّا أنّ محللين وخبراء أشاروا إلى أنّ هناك معطيات تفيد بأنّ حماس لن تكون المُشرف على إعادة الإعمار.

وكشفت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد عن مساعدات طبية بلغت قيمتها 14 مليون جنيه (890 ألف دولار) تشمل “مستلزمات جراحية ، ومستلزمات تشغيل داخلية وطارئة ، ومستلزمات أشعة ، وكسور ، وآلات جراحية للعمليات الرئيسية والثانوية ، بالإضافة لأقنعة الأكسجين وأجهزة التنفس وأجهزة التخدير “.

كما قالت وزارة الصحة في بيانها ، إن 11 مستشفى في مصر ، من بينها 6 في القاهرة ، بسعة 900 سرير و 3600 كادر طبي ، استقبلت الجرحى الفلسطينيين.

هذا وقد عبرت 26 شاحنة تحمل مساعدات غذائية ، من رفح المصرية إلى قطاع غزة ، بحسب مصادر مصريّة على المعبر الحدودي ، كما تمّ إرسال 50 سيارة إسعاف إلى المعبر لاستقبال الجرحى الفلسطينيين. يُذكر أنّ معبر رفح هو نقطة الاتصال الوحيدة لغزّة بالعالم والتي لا تسيطر عليها إسرائيل.

وتقول الأمم المتحدة إن الصراع أدى إلى نزوح أكثر من 40 ألف فلسطيني من منازلهم ، فيما فقد 2500 آخرون منازلهم بسبب القصف.

 

إقرأ ايضاً

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: