' rel='stylesheet' type='text/css'>

“مسرح الريف” بمسابقته الثقافية الرمضانية و بمنصة ” زوم ” يكسر جمود الانشطة الثقافية والفنية التي توقفت بسبب كورونا.

“مسرح الريف” بمسابقته الثقافية الرمضانية و بمنصة ” زوم ” يكسر جمود الانشطة الثقافية والفنية التي توقفت بسبب كورونا.

 علي باقر: صوت العرب –  البحرين.

فعالية ثقافية رمضانية هادئة وأقامها مسرح الريف مساء يوم الجمعة 29 إبريل 2021 لتكريم الفنان حمزة محمد الشخصية الرِّيفية المسرحية الذي كان له دور بارز في تأسيس مسرح الريف والعمل الإداري فيه بهمة ونشاط.

هذه مسابقة ثقافية أقيمت لكسر جمود الأنشطة الثقافية والفنية التي توقفت في المسارح الأهلية خوفا من تزايد حالات الإصابة بهذا الوباء المعدي الفتَّاك.

وقد قُدمت هذه الفعالية الثقافية تحت رعاية كريمة من النائبين سعادة النائب الأول لمجلس النواب عبد النبي سلمان و سعادة النائب محمود البحراني وقد حضرت سكرتيرة النائب محمود البحراني نيابة عنه في أجواء احترازية للوقاية من فيروس كرونا 19 الذي لازال يعصف و يهدد العالم الإنساني. و الهدف من إقامتها في هذه الظروف تحريك الركود وكسر الجمود الثقافي لدى الفنانين ، لذا نجد اعتمد المنسقون و المعدون لهذه المسابقة على التواصل الاجتماعي مع الجمهورعبر فضاء منصة ” زوم ” و طموحهم كان كبيراً إلا أن المسابقة استقرت بمشاركة مسرحين فقط هما مسرح الريف و مسرح البيادر في هذا العام . مثَّل فريق مسرح الريف الفنان علي عبدالحسين مرهون و الفنان باسل عباس حمزة ، أما فريق مسرح البيادر فقد مثَّله الفنان محمد حسن و الفنان موسى خميري ، وقد إدار المسابقة الفنان البسَّام علي عضو مسرح البيادر بروح كوميدية خفيفة لإضفاء المتعة بين الفريقين المتنافسين بثلاث جولات لتحديد الفائز.

وقد قدّم الأمسية الثقافية الأستاذ محمد السكري عضو مسرح الريف التي اشتملت على أربع فقرات ، فبدأت بالمسابقة الثقافية وإعلان الفائز حيث تمكن فريق مسرح الريف من حسم الفوز لصالحه على منافسه فرقة مسرح البيادر بدرجات متقاربة قدمت فيها أسئلة متنوعة في مجال المسرح تاريخاً وثقافة و عروضا و إخرى متنوعة في سائر الثقافة و العلوم.

أما الفقرة الثانية تضمنت تكريم الشخصية الريفية الأستاذ حمزة محمد العضو المتميز المؤسس للمسرح الريف لهذا العام 2021 م الذ يعدُّ بتاريخه الطويل علماً شامخاً من أعلام مسرح الريف لما يقدمه من جهد كبير في إرتقاء المسرح من خلال تواجده الإداري أو العمل مع الأعضاء في اللجان الفاعلة ، وبما يتمتع به من مكانة مشرفة في صدق الانتماء للمسرح و الإخلاص له.

وقد اشتملت الفقرة الثالثة على كلمة ألقاها رئيس مجلس إدارة مسرح الرِّيف الأستاذ الفنان عقيل الماجد رحب براعيي الأمسية سعادة النائب الأول لمجلس النواب عبدالنبي سلمان و سعادة النائب محمود البحراني وسكرتيرته التي شرفت الأمسية و المسرح بحضورها نيابة عنه. و استعرض في كلمته الدَّور الذي سيقوم به أعضاء مجلس إدارة المسرح بعد استلام مهامهم الإدارية وهو وضع استراتيجية متطورة و متناغمة مع إمكانيات موارد المسرح البشرية و التي تساعد في صناعة هوية جديدة تمكن المسرح من تشكيل منظومة العمل الإداري و الفني من خلال الإرتقاء بجميع الأنشطة و الفعاليات و الأعمال الفنية بما يتلاءم مع ظروف البلاد والتصدي لجائحة كرونا التي تفتك بالعالم. مؤكداً أن إدارة مسرح الريف ستعمل وستبحث عن حلول مبتكرة و إبداعية تجعل الحياة تستمر لأن المسرح هو الحياة، و أشار أيضا إلى أن المسرح لن يتوقف عن الحلم ولوكان على استحياء نلمسه في هذه الأمسية الثقافية أو الأمسيات الريفية السابقة في ظل الجائحة.

و تطرق في كلمته إلى تكريم الشخصية الريفية الأستاذ حمزة محمد لهذا العام 2021 م لما يتمتع به العضو من مسيرة مسرحية و تكريمه في هذه الأمسية الثقافية هو اعتزاز و فخر لإسهاماته الفنية الرائدة التي امتدت لأكثر من أربعة عقود. و اختتم الكلمة بتوجيه الشكر للفنان البسام علي عضو مسرح البيادر الذي قدّم المسابقة باقتدار ، كما قدم الشكر إلى المشاركين في المسابقة من المسرحين الريف و البيادر و أثنى على الأعضاء مسرح الريف في اللجنة الإعلام و العلاقات العامة على عملهم الدؤوب المتميز الذي كان سببا في نجاح هذا النشاط الثقافي للمسرح.

وفي الفقرة الرابعة عُرِضَ فيلمٌ وثائقيٌ قصيرٌ يسلطُ الضوء على المسيرة الفنية للفنان الأستاذ حمزة محمد المكرم في هذه الأمسية و إنجازاته و مقابلات مع فنانين الذين عاصروه من بداياته وواكبوه في مسيرته المسرحية سواء في المهرجانات أو العروض المسرحية التي شارك فيها أو التأسيس لمسرح الرِّيف ، وفي الختام هذه الفعالية تقدم رئيس مجلس إدارة مسرح الريف عقيل الماجد داعياً سعادة النائب الأول لمجلس النواب عبدالنبي سلمان لتكريم الشخصية الريفية الفنان حمزة محمد و تقديم الجوائز و الشهادات التقديرية على الفريقين الأول و الثاني في المسابقة والشهادات التقديرة لمعدي أسئلة المسابقة الثقافية لهذا العام وهم الفنانين علي سلمان و علي باقر عضوا مسرح الريف و الفنان جمال الصقر عضو مسرح البيادر والفنان عبدالله السعداوي عضو مسرح الصواري والدكتور عباس القصاب ، كما شمل التكريم و منسق الأسئلة عبر البرنامج الإلكتروني الأستاذ محمد السكري عضو مسرح الريف و الفنان علي حسن عبدالله أحمد منسق المسابقة و رئيس لجنة الإعلام و العلاقات العامة والأعضائه العاملين الفنيين و التقنيين في اللجنة الإعلام والعلاقات العامة الذين كان لهم دور وجهود كبيرة في إظهار هذه المسابقة بشكل جميل و ممتع بتقنية مميزة.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: