' rel='stylesheet' type='text/css'>
أخبار عاجلة
المتواجدون حالياً على الموقع


مسرح إسطنبولي يُطلق ندوات رقمية حول واقع الحركة الثقافة في ظل أزمة كورونا .

اسطنبولي: نسعى مع الجميع في تكوين منصة رقمية مفتوحة للجميع من خلال دراسة التجارب الثقافية والفنية في لبنان.

 

صوت العرب: لبنان.

 

نظمت إدارة «مسرح إسطنبولي» و«جمعية تيرو للفنون» والمسرح الوطني اللبناني» مجموعة ندوات وجلسات رقمية مفتوحة ضمن «شبكة الثقافة والفنون في لبنان» وذلك من خلال الغرف المغلقة عبر تطبيق زووم بعنوان « واقع الحركة الثقافية في ظل أزمة كورونا » بمشاركة الفنانين والمؤسسات والجمعيات الثقافية في لبنان ، استضافت الجلسة الأولى الحكواتي اللبناني جهاد درويش ،الذي تناول موضوع الحكاية والحكواتي في زمن كورونا ، وعمل الحكواتي منذ لقائه بالحكاية الى لقائه بالحضور أو المستعمين ،وكيفية التأقلم مع التكنولوجيا الحديثة في ظل هذه الأزمة العالمية ، وقد شارك بالندوة حكواتيين من لبنان والمغرب والإمارات وتونس ومصر والجزائر ، وفي القسم الثاني من الندوة تمت مناقشة المحاور من قبل المشاركين مع الحكواتي الضيف. وأدار الحوار من قبل جمعية تيرو للفنون العراقي محمد العامري ،وأدار الندوة لوجستياً إبراهيم إبراهيم رئيس جمعية تيرو للفنون . وعلى أن تستكمل الندوات مع فرقة وصل من لبنان الثلاثاء 19 أيار عند التاسعة مساءً . كما وسوف تبث جميع الندوات المغلقة للجمهور عبر منصات التواصل الاجتماعي بعد تسجيلها مباشرة في اليوم التالي للندوة .

وأكد مؤسس “المسرح الوطني اللبناني” الممثل والمخرج قاسم إسطنبولي أنه ” ومن خلال شبكة الثقافة والفنون في لبنان سوف نسعى مع الجميع في تكوين منصة رقمية مفتوحة للجميع من خلال دراسة التجارب الثقافية والفنية في لبنان والتعلم منها وتوثيقها ، وتشكيل تشبيك ثقافي فيما بينا من أجل مواجهة الأزمة الحالية وتأثيراتها على الحركة الثقافية والفنية وذلك من أجل المحافظة على استمرارية جميع المؤسسات الثقافية وتضامنا سوياً “.

هذا وتعمل جمعية تيرو للفنون على برمجة العروض السينمائية الفنية والتعليمية للأطفال والشباب، وتقديم السينما لأي مُخرج يريد عرض فيلمه بالمجان، والى نسج شبكات تبادلية مع مهرجانات في الخارج وفتح فرصة للمخرجين الشباب لعرض أفلامهم ، وتعريف الجمهور بتاريخ السينما المحلية والعالمية، بالإضافة الى اللامركزية في العروض عبر «باص الفن السلام» للعروض الجوالة ، وتعمل على فتح منصّات ثقافية في لبنان، من «سينما الحمرا» في مدينة صور و«سينما ستارز» في مدينة النبطية و«سينما ريفولي» التي تحوّلت إلى المسرح الوطني اللبناني، أوّل مسرح وسينما مجانية في لبنان، منصّة ثقافية حرّة ومستقلة ومجانية شهدت على إقامة الورش والمهرجانات المسرحية والسينمائية والموسيقية من مهرجان صور الموسيقي الدولي ومهرجان لبنان المسرحي للرقص المعاصر والحكواتي مونودراما المرأة ومهرجان أيام فلسطين الثقافية ، ومهرجان تيرو الفني، ومهرجان شوف لبنان بالسينما.  

شاهد أيضاً

كورونا في كندا.. الحصيلة تتخطى 90 ألف إصابة و7 آلاف وفاة

صوت العرب – تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المسجلة في كندا 90 ألفا، بينها …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم