مسرحية" بر" تعود بجائزتين من مهرجان الاسكندرية المسرحي العربي للمعاهد والكليات المتخصصة - صوت العرب اونلاين ' rel='stylesheet' type='text/css'>
المتواجدون حالياً على الموقع


الرئيسية / أُخَرُ الأَخْبَار / مسرحية” بر” تعود بجائزتين من مهرجان الاسكندرية المسرحي العربي للمعاهد والكليات المتخصصة

مسرحية” بر” تعود بجائزتين من مهرجان الاسكندرية المسرحي العربي للمعاهد والكليات المتخصصة

المخرجة” دلال فياض” تفوز بجائزتي افضل اخراج..وافضل” نص معدّ”.

“د. علا عبدالعزيز”: وجود فعالية مسرحية للمعاهد المتخصصة في مصر امر كنا نحتاجه كثيرا.

د. أشرف زكي : شباب المعاهد الفنية في الوطن العربي هم قادة الحركة المسرحية في المستقبل.

 

رسمي محاسنة: صوت العرب.

حضور اردني مميز في الدورة الأولى من مهرجان الإسكندرية المسرحي العربي للمعاهد والكليات المتخصصة بمكتبة الإسكندرية،من خلال مسرحية” برّ” للمخرجة “دلال فياض”، هذا العرض الذي طورته المخرجة استنادا لمشروع تخرجها الجامعي. وشاركت فيه باسم كلية الفنون والتصميم – قسم الفنون المسرحية في الجامعة الأردنية

عرض” بر” حصل على جائزتين مهمتين، الاولى جائزة افضل اخراج، للمخرجة “دلال فياض”،كما حصلت على جائزة أفضل ” نص معدّ”.وان يفوز العرض الأردني، وسط مشاركة ومنافسة عربية كبيرة، فإنه منجز يضاف للمسرح الأردني.

والمهرجان أقيمت فعالياته تحت رعاية د. إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة المصرية، ، وحملت دورته الاولى اسم الفنان” جلال الشرقاوي”،وبدعم من الهيئة العربية للمسرح، وأسسه د. أشرف زكي رئيس أكاديمية الفنون، وترأس هذه  الدورة “د. علاء عبد العزيز سليمان”، ونائب رئيس المهرجان “د. انجى البستاوى”.

الاوساط الفنية والاكاديمية المصرية اعتبرت ان انشاء هذا المهرجان امر مهم جدا،سواء من حيث تحفيز كليات الفنون وطلبتها، أو من حيث الاحتكاك مع تجارب شبابية عربية، وقد صرح رئيس المهرجان ” د.علاء عبدالعزيز سليمان” بقوله” الجميع خرج من هذا المهرجان فائز ، ولم يقتصر الفوز علي جوائز و شهادات تقدير فقط  ، بل وجود فعالية مسرحية للمعاهد المتخصصة في مصر أمر كنا نحتاجه كثيرا “. وهذا التصريح يؤكد على الرؤية المتنوره بتفعيل حضور المعاهد والكليات المصرية، وطلبتها لتقديم أنفسهم عبر المهرجان، باعتباره منصة للتنافس الإبداعي بين الكليات والمعاهد المصرية والعربية،هذه المنصة التي تدفع بالشباب بوقت مبكر من حياتهم المهنية أمام الجمهور.

وهناك تصريح ل”د. أشرف زكي” مؤسس المهرجان، يؤكد فيه على أهمية المهرجان، واهمية إعطاء الفرصة للأجيال المسرحية الجديدة لتقديم نفسها،عندما قال”شباب المعاهد الفنية في الوطن العربي هم قادة الحركة المسرحية علي مدار السنوات المقبلة، لذلك أردنا أن يحدث تعارف بين هؤلاء الشباب، والمسرح الذي يتم تقديمه، فكان لابد من إقامة مهرجان يساعد على الاحتكاك مع هؤلاء، والتعارف في سن مبكرة علي المدارس المسرحية المختلفة، وبالفعل هناك دول عربية بدأت في هذا الأمر، ومصر هي قبلة الفن للعالم العربي، والأم التي تحتضن جميع الفنون”.

المخرجة ومعدّة النص، الفنانة”دلال فياض” اختارت نصا عالميا للكاتب البلجيكي “موريس مارتلينك”،وقدمت رؤية واعية عن هذا الذي يدور في العالم، بهذه الحروب والصراعات، والتجاوز على كل ماهو انساني، الى ان وصل الإنسان الى حالة من العزلة القاتلة،وهذا التشظي الذي ادى الى تشوهات في علاقة الفرد مع نفسه ومع الآخرين،والاستسلام لما هو راهن، حيث الخوف الذي يطل من كل ناحية، وحالة الاستلاب ،وفقدان البوصلة والامل،او العيش على اّمال كاذبه بالهجرة،بالانتقال من موت الى موت،وكأن ” دلال فياض” تهجو هذا الواقع البائس الذي تراجعت به القيم،وتصدرت فيه الوحشية المشهد بكل قسوة.

شارك في التمثيل كل من “هاني الخالدي، دانه أبو لبن، مثنى القواسمة”، واضاءة وسينوغرافيا ” محمد المراشدة”، وموسيقى” عبد الرزاق مطرية”، ومساعد مخرج” محمد المومني”،  وإشراف “د. عمر نقرش”.

تعليقات من فيسبوك

شاهد أيضاً

وسط أجواء من الفرح والبهجة…اختتام الدورة 12 من مهرجان المسرح العربي في الأردن

  الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، الكاتب ” إسماعيل عبدالله”.. يعلن عن استضافة المغرب للدورة …

تابعوا اخر الأخبار على صوت العرب

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم