' rel='stylesheet' type='text/css'>

مسرحية” الطوق والاسورة”…. مرة اخرى في “شارع المعز” بالقاهرة.

مسرحية” الطوق والاسورة”…. مرة اخرى في “شارع المعز” بالقاهرة.

 

فاطمة محمد علي: هذا عرض حقق المعادلة الذهبية” الجوائز والمهرجانات والجمهور”.

المسرحية ستعرض قريبا في بيت “السحيمي – شارع المعز” التاريخي..وفق البرتوكول الصحي.

رسمي محاسنة: صوت العرب – القاهرة.

مرة اخرى عرض جديد لمسرحية” الطوق والاسورة”، هذا العرض المحمل بالاصالة،ولوفاء للشخصيات والبيئة والمكان وينتمي الى ماهو حقيقي،لذلك من الطبيعي ان يكون العرض متجددا، وقادرا على التاثير في عقل ووجدان المتلقي، وان يخرج كل من شاهد العرض وهو محمل باسئلة القلق والوجع،فالمسرحية مشروع فكري – جمالي، ، بدأه “د.سامح مهران”، الذي نقل النص من فضاء السرد الادبي، الى فضاءات الفعل الدرامي، في اشتغال واع على الشخصيات، بكل ارهاصاتها ومكوناتها، وموقفها من الحياة، وموقعها الاجتماعي، والمؤثرات الذاتية والعامة التي تؤثر على شخصيتها وسلوكها،وملامسة كل ذلك الساكن فيها من مشاعر ورغبات وهواجس وتطلعات وانكسار، وتناقض، ويرسم فضاءات يتنقل فيها المتلقي مابين الواقعي والرمزي للشخصيات والمكان.

وقد امسك المخرج”ناصر عبدالمنعم” بكل عناصر العرض المسرحي، لتكون النتيجة، عملا سيبقى بين الاعمال المخزونة في الذاكرة، عن رواية اخذت شهرتها كنص ادبي،وصاغها في رؤية اخراجية، مشغولة مثل “الدانتيلا”،سواء باداء الممثلين، وتناغم الحركة على المسرح، او تلك المقترحات الجمالية لخلق فضاءات، جعلت من العرض وحدة متماسكة.

الفنانة “فاطمة محمد”، التي قدمت شخصية” حزينة” في قراءة عميقة للشخصية، وتناغم مابين الاحساس الداخلي، والشكل الخارجي، وتجسيد الشخصية بالاداء العميق،والحركة، والانفعالات المحسوبة، بحيث استطاعت الامسال بالشخصية،كشخصية محورية، كشاهدة على الحدث،فكان هذا التواصل مع المتلقي طوال العرض ، دون الانفصال عن مجمل الاداء لبقية الممثلين، الذين يعتبرون ابطالا بغض النظر عن مساحة الدور.

مسرحية” الطوق والاسورة” ستعرض في مكان تاريخي، في “شارع المعز” التاريخي، وفي “صوت العرب” اتصلنا مع الفنانة القديرة” فاطمة محمد علي”،حول العرض، حيث قالت:

عرض الطوق والاسورة  عرض يتحدي الزمن ، هو العرض  الفائز بالعديد من الجوائز المحليه وايضا الجوائز الدوليه  علي مدار ربع قرن فقد فاز بالجائزه الارلي في مهرجان المسرح التجريبي الدولي بمصر ١٩٩٦ ثم اعيد عرضه احتفالا بمرور عشرين عام في نفس المهرجان عام ٢٠١٨بالقاهره ليترشح للمسابقه الرسميه التي تنظمها الهيئه العربيه للمسرح والتي اقيمت بالقاهره في العام التالي ٢٠١٩ليفوز بجائزه سمو الشيخ سلطان القاسمي حاكم الشارقه  ويحصد جائزه افضل عرض يشارك بعدها في المهرجان القومي للمسرح المصري ويحصل علي جائزه افضل موسيقي  للفنان جمال رشاد وافضل ممثله دور تاني نالتها الفنانه الشابه مارتينا عادل ليسافر الي الامارات ممثلا مصر في مهرجان ايام الشارقه ويتم ترشيحه في ديسمبر من نفس العام للمشاركه في المسابقه الرسميه فيحصد جائزه افضل عرض واترشح انا ومارتينا عادل ايضا لجائزه افضل ممثله في ايام قرطاج المسرحيه ثم يعرض في القاهره لموسم واحد في ظل اقبال جناهيري منقطع النظير  ويتم اعاده عرضه اخر مارس ٢٠٢١ بناء علي طلب الجمهور. عرض الطوق والاسوره للمخرج الكبير ناصر عبد المنعم تأليف يحيي الطاهر عبد الله  اعده للمسرح الدكتور سامح مهران  وبطوله فاطمه محمد علي مارتينا  محمود الزيات احمد طارق  اشرف شكري نائل علي محمد حسيب والطفله غنا رضا “

الفنانة” فاطمة محمد علي” ” هذا عرض حقق المعادلة الذهبية، حيث المهرجانات والجوائز والجمهور، وسيكون العرض بعد ايام قليلة ،في يوم 22 مارس، في بيت السحيمي…شارع المعز التاريخي، وسيتم وفق البرتوكول الصحي.”

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: