' rel='stylesheet' type='text/css'>

مرة اخرى…” نتنياهو” يؤجل زيارته للإمارات الى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية.

مرة اخرى…” نتنياهو” يؤجل زيارته للإمارات الى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية.

القناة 12:حالة من الاستياء بالإمارات، من استغلال نتنياهو اسم ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، في حملته الانتخابية.

صوت العرب:

تراجع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن زيارة الإمارات، الخميس  18 مارس/آذار 2021، وأشار إلى أنه أجَّل التوقيت الجديد، ليكون بعد الانتخابات الإسرائيلية المقررة في 23 مارس/آذار2021.
إذ قال نتنياهو، وهو رئيس حزب “الليكود”، في حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلي (غالي تساهل): “لن أسافر إلى أبوظبي قبل الانتخابات، سأصل إلى هناك لاحقاً”.

تخطيط مسبق للزيارة 

كانت صحيفة “يسرائيل هيوم” سبق أن قالت يوم الأربعاء، إن نتنياهو يخطط لزيارة الإمارات، غداً الخميس.
في سياق ذي صلة، قالت القناة (12) الخاصة، إن هناك حالة من الاستياء بالإمارات، من استغلال نتنياهو اسم ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، في حملته الانتخابية.
أشارت القناة إلى أن الإمارات فوجئت بتصريح نتنياهو، الإثنين، لإذاعة الجيش، بأن بن زايد “تطوَّع” باستثمار 40 مليار شيكل (12 مليار دولار) في إسرائيل.
واستدلت بتغريدةٍ نشرها مستشار رئيس الإمارات، وزير الخارجية السابق أنور قرقاش، في وقت سابق من الأربعاء، على حسابه بـ”تويتر”، قال فيها : “من وجهة نظر دولة الإمارات، فإن الهدف من الاتفاقات الإبراهيمية، هو توفير أساس إستراتيجي قوي لتعزيز السلام والازدهار مع دولة إسرائيل وفي المنطقة الأوسع”.
تابع: “لا تشارك الإمارات في أية عملية انتخابية داخلية بإسرائيل، الآن أو في أي وقت مضى”.

تطبيع العلاقات 

يُذكر أن نتنياهو قد خطط لزيارة الإمارات أكثر من مرة، منذ الإعلان عن تطبيع العلاقات بين البلدين، في أغسطس/آب 2021، كان آخرها الخميس، لكنه أرجأ الزيارة بعد عدم سماح الأردن لطائرته بالمرور في أجوائه، بسبب خلافات، تم حلها لاحقاً.
عقب إلغاء الزيارة، أعلنت الإمارات، الخميس، إطلاق صندوق بقيمة 10 مليارات دولار للاستثمار في إسرائيل، وفق بيان أوردته وكالة أنباء الإمارات الرسمية.
إذ تم الإعلان عن الصندوق عقب مكالمة هاتفية جرت بين بن زايد ونتنياهو في اليوم ذاته.
يُذكر أنه في منتصف سبتمبر/أيلول 2020، وقَّعت الإمارات وإسرائيل اتفاق تطبيع كامل للعلاقات بينهما، تبعته عشرات الاتفاقيات في المجالات الاقتصادية والتجارية والسياحية والتكنولوجية والصحية والمصرفية.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: