' rel='stylesheet' type='text/css'>

مدينة نيويورك تسمح لنحو مليون “غير أمريكي” بالمشاركة في الانتخابات ..!

مدينة نيويورك تسمح لنحو مليون “غير أمريكي” بالمشاركة في الانتخابات ..!

صوت العرب – وكالات

أعلنت مدينة نيويورك سماحها لغير المواطنين الأمريكيين بالمشاركة لأول مرة في الانتخابات البلدية القادمة، وسط أرقام تتحدث عن أكثر من 800 ألف صوت جديد أضافها هذا القرار الذي صادق عليه عمدة المدينة إريك آدامز ودخل حيز التنفيذ الأحد 9 يناير/كانون الثاني 2022.

القرار الذي تعهد معارضون بالعمل على إلغائه، يسمح لغير المواطنين الأمريكيين أو من يطلق عليهم “الحالمون” Dreamers في مدينة نيويورك بالتصويت في الانتخابات البلدية التي تشهدها المدينة في أوائل العام المقبل.

ويسمح القانون لهم بالمشاركة في اختيار رئيس بلدية المدينة وأعضاء مجلس المدينة ورؤساء المناطق الإدارية والمراقب المالي والمحامي العام.

نسبة عالية 

من الجدير بالذكر أن مدناً عديدة في جميع أنحاء الولايات المتحدة تسمح بالفعل لغير المواطنين بالإدلاء بأصواتهم في انتخابات البلدية، وتضم القائمة 11 مدينة في ولاية ماريلاند ومدينتين في ولاية فيرمونت، لكن ما يميز نيويورك هو العدد الضخم من غير المواطنين والذي من المتوقع أن يترك أثراً واضحاً على نتيجة الانتخابات، بحسب ما قالت صحيفة The Independent البريطانية.

بحسب الصحيفة، فإن هذه لحظة تاريخية لمدينة نيويورك، لا سيما أن غير المواطنين الموثقين قانوناً، الذين في سن التصويت، تصل نسبتهم إلى واحد من كل تسعة من سكان المدينة البالغ عددهم 7 ملايين نسمة.

كما أن الحركة الداعية إلى منح حق التصويت لغير المواطنين قد انتصرت بعد انتكاسات عديدة، وهو ما يعطي دافعية لمشاركة أكبر في الانتخابات في أوساط هذه الفئة.

يشار إلى أن “الحالمين” الذين يشير إليهم القانون هم مهاجرون شباب دخلوا إلى الولايات المتحدة أو جُلبوا إليها بطريقة غير قانونية وهم في سن الطفولة، ويستفيدون من الوضع القانوني الذي يتيحه لهم مرسوم “القرار المؤجل للواصلين أطفالاً”، أو ما يُعرف اختصاراً بـ DACA، والذي يسمح لهم بالبقاء في البلاد إذا استوفوا معايير معينة.

ويحل موعد الانتخابات المحلية الأولى التي يشارك فيها غير المواطنين بالتصويت في مدينة نيويورك في عام 2023.

وفي معرض الاحتفاء بالقرار، قال يدانيس رودريغيز، عضو مجلس المدينة السابق الذي قاد الحملة الرامية إلى إقرار التشريع، نحن “نبني ديمقراطية أقوى عندما نضم أصوات المهاجرين”.

كان إريك آدامز، عمدة المدينة، قد أبدى نوعاً من التردد بشأن التشريع مؤخراً بعد أن ثارت مخاوف بشأن معيار الإقامة لمدة شهر واحد، لكنه قال لاحقاً إن هذه المخاوف لا تعني أنه سيستخدم حق النقض ضد مشروع القانون.

ويملك آدامز حق الإيقاف لمشروع القانون قبل أن يتحول إلى قانون رسمي في غضون 30 يوماً من إقراره، وقد انتهت هذه المهلة في منتصف ليلة الأحد.

وقال آدامز في بيان صدر السبت 8 يناير/كانون الثاني 2022: “أعتقد أنه ينبغي أن يكون لسكان نيويورك رأي في حكومتهم، وهذا هو السبب في أنني سأستمر في دعم هذا التشريع المهم”، وأشار إلى أن مخاوفه السابقة تلاشت بعد ما سماه حواراً مثمراً مع الزملاء.

من المرجح أن يواجه القرار نزاعاً قانونياً، إذ يقول المعارضون إن مجلس المدينة لا يملك السلطة التي تخوِّل له أن يمنح حق التصويت لغير المواطنين بنفسه، وكان عليه أن يسعى أولاً إلى الحصول على موافقة المشرعين بالولاية.

يُذكر أن بعض الولايات، منها ألاباما وأريزونا وكولورادو وفلوريدا، تبنَّت قواعد من شأنها استباق أي محاولات لتمرير قوانين مثيلة لتلك التي أقرَّتها مدينة نيويورك، ومنع أي خطوات تُفضي إليها.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: