' rel='stylesheet' type='text/css'>

 مدينة “سيراكوزا” بجزيرة صقلية الإيطالية تحتفي بإقامة الدورة “56”لمهرجان المسرح الاغريقي .

 مدينة “سيراكوزا” بجزيرة صقلية الإيطالية تحتفي بإقامة الدورة “56”لمهرجان المسرح الاغريقي .

صوت العرب:

تحتفي مدينة سيراكوزا بجزيرة صقلية الإيطالية بهاته الفترة من كل سنة بإقامة مهرجان المسرح الاغريقي بدورته 56 بمسرحها الاثري الذي بني منذ القرن 5 ق م بهندسة معمارية اغريقية ثم تحول إلى هندسة رومانية بالقرن 2 ق م عند امتداد الإمبراطورية الرومانية بتلك الأراضي.

مهرجان فريد من نوعه ،تقام فيه كل الأعمال و النصوص الكلاسيكية المسرحية للكتاب الاغريق (سوفوكل و يوريبيد و  اسخيلوس و غيرهم) و قد حافظ هذا المهرجان على طابع و نكهة الفرجة بعهد الاغريق و الرومان بأن يكون على أقل تقدير نصف العرض (و الذي عادة ما يصل إلى 3 ساعات) تحت ضوء النهار،مقترحا بذلك وصفة فرجوية أصلية لبداية العرض المسرحي عبر التاريخ .

و قد مر به كبار المخرجين و المسرحيين و السينوغرافيين الايطاليين و زاره كضيوف شرف كبار الفنانين العالميين،و قد خصصت له وزارة الثقافة الايطالية ميزانية هامة علاوة على إحداث هيئة مديرة منظمة دائمة تسمى INDA و التي تسهر على اعداد برامجه.

يستعمل هذا المسرح ايضا للعروض الاوبيرالية الكبرى و العروض الراقصة و التي تاخذ طابعا كلاسيكيا في مواضيع مرجعيتها الفنيةو التي تتسم بالجودة و الرقي الفني.

مهرجان المسرح الاغريقي بسرقسطة الإيطالية شاهد على عظمة الفن ببصمة ايطالية و رهان المسؤول الإيطالي على المحافظ على الإرث الحضاري و الثقافي و الاركيولوجي برمجة ما يليق بتاريخ المكان، و قدرة و ارادة شعب احب و لازال يحب و يعشق الحياة خاصة بعد ما مر به بالسنة الماضية من وضعية حرجة نتيجة جائحة كورونا.

Translate » ترجم الموقع لأي لغة في العالم
%d مدونون معجبون بهذه: